وزير الدفاع السعودي يتفقد جاهزية قواته على الحدود مع اليمن

320152314916

صنعاء ـ وكالات

قالت وكالة الأنباء السعودية “واس”، الاثنين، إن وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان قام بزيارة تفقدية لمدينة جيزان الواقعة على الحدود اليمنية، أمس الأحد.

تأتي هذه الزيارة في ظل تدهور الأوضاع في اليمن، واتساع سيطرة الحوثيين على المدن اليمنية.

وقالت “واس” إن الأمير تفقد مركز العمليات المتقدم، وناقش مهام المركز والخطط والتكتيكات العسكرية الدورية المنفذة، وأهمية مواصلة تعزيزها بما يتواءم مع المنطقة.

وأشارت إلى أن الأمير تفقد موقع القوة التكتيكية، وما تضمه من قوات للتدخل السريع في اللواء الثامن عشر في المنطقة، ومحطة للاستطلاع اللاسلكي والإسناد الإلكتروني، ومنظومة طائرة بدون طيار (اللونا) التي تم تعزيز قدراتها بأنظمة متطورة، وما تشتمل عليه من محطة للتحكم بالطائرات على أحدث التقنيات بقدرات استطلاعية حديثة.

وقالت “واس” إن الأمير أصدر أوامر ببناء القاعدة البحرية في جيزان، وإنشاء مبان للقوات المسلحة ومعسكرات إضافية في جازان ونجران، بالإضافة إلى البدء فورا بدراسة وتصميم إنشاء وحدات سكنية جديدة، وتوسعة مستشفى جازان.

الحوثيون يعززون قواتهم

وفي الأثناء، أرسل الحوثيون تعزيزات عسكرية جديدة إلى جنوب اليمن؛ مصعدين ضغطهم على مدينة عدن التي لجأ إليها الرئيس اليمني المعترف به دوليا عبدربه منصور هادي، فيما سجلت اشتباكات بينهم وبين مسلحي القبائل المناهضة لهم، بحسب ما أفادت به مصادر أمنية.

ويأتي ذلك فيما دعا زعيم الحركة الحوثية عبدالملك الحوثي إلى “التعبئة العامة”، بعد أيام من تصعيد الضغط مع القوات المتحالفة معه والموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح، على مدن الجنوب وصولا إلى عدن.

بريطانيا تجلي قواتها

وقال مصدر مطلع لرويترز الاثنين إن بريطانيا أجلت آخر عناصر قواتها الخاصة من اليمن جراء تدهور الوضع الأمني هناك بعد تقارير تحدثت عن اتخاذ الولايات المتحدة خطوة مماثلة.

وأجلت بريطانيا طاقم العاملين في سفارتها باليمن الشهر الماضي وعلقت مؤقتا عملياتها هناك بسبب مخاوف أمنية.

وأشار المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته إلى أن سحب عناصر القوات الخاصة تم في الأيام الأخيرة، بينما قالت وزارة الدفاع إنها لا تعلق قط على مثل هذه المسائل.

وقال مسؤولون أمريكيون السبت إن الولايات المتحدة أجلت باقي طاقمها بما في ذلك نحو 100 من عناصر القوات الخاصة من اليمن نتيجة تردي الأوضاع الأمنية في البلاد.