واشنطن تستأنف مساعداتها العسكرية لمصر لكن بشروط

bba55ae2b4349a6aaa5c3a8d8ba0ad1c

وكالات

ابلغ الرئيس الاميركي باراك اوباما الثلاثاء نظيره المصري عبد الفتاح السيسي انه تم رفع قرار تجميد تسليم مصر طائرات مطاردة من نوع اف-16 وصواريخ هاربون وقطع غيار دبابات، وفق ما اعلن البيت الابيض.

وكان تم تجميد تسليم هذه المعدات في تشرين الاول/اكتوبر 2013 اثر اضطرابات اثناء التعامل مع الاسلاميين من انصار الرئيس السابق محمد مرسي الذي اطيح به في بداية تموز/يوليو 2013.

وقالت الادارة الاميركية في بيان ان هذا القرار من شانه الاستجابة للمصالح المشتركة للبلدين “في منطقة غير مستقرة”.

ومصر تشارك في التصدي لمتطرفي تنظيم “الدولة الاسلامية” السني في ليبيا وايضا في التحالف العربي بقيادة الرياض، الذي يشن حملة غارات جوية على المتمردين الحوثيين الشيعة في اليمن.

ويشمل القرار 12 طائرة مطاردة من نوع اف-16 و20 صاروخ هاربون، بحسب البيان.

وابلغ اوباما السيسي اثناء المحادثة الهاتفية انه مستمر في طلب مساعدة سنوية عسكرية لمصر بقيمة 1,3 مليار دولار.

وتمنح الولايات المتحدة مصر سنويا مساعدة بقيمة 1,5 مليار دولار منها 1,3 مليار دولار تخصص للمجال العسكري. وكان تم تجميد قسم من هذه المساعدة العسكرية اثر الاطاحة بمرسي.

واشترطت واشنطت لاستئناف هذه المساعدة اصلاحات سياسية قبل ان تقر بانه لا يمكنها مقاطعة اكبر بلد عربي لجهة عدد السكان خصوصا مع تنامي خطر متطرفي الاسلاميين.

وتسعى مصر بقيادة السيسي الى تشكيل قوة عربية للتصدي لتهديد التطرف الاسلامي.

واعرب اوباما خلال المكالمة عن قلق بلاده ازاء سجن ناشطين سلميين والمحاكمات الجماعية داعيا الى احترام “حرية التعبير والتجمع”.

وقال البيت الأبيض أن الولايات المتحدة ستوجه مساعداتها باتجاه المعدات المستخدمة في محاربة الإرهاب وأمن الحدود وأمن سيناء والأمن البحري وصيانة نظم التسليح المستخدمة في مصر بالفعل.

وقالت برناديت ميهان المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي التابع للبيت الأبيض في بيان “بهذه الطريقة سنضمن استخدام التمويل الأميركي في تعزيز الأهداف المشتركة في المنطقة بما في ذلك أن تكون مصر آمنة ومستقرة وهزيمة المنظمات الإرهابية.”