الأمم المتحدة: إستهداف الأطفال في بنغازي قد يشكل جريمة حرب

image-doc-2c3pn-data

قتل ثمانية أطفال على الأقل في أعمال قصف طالت مناطقَ سكنية في مدينة بنغازي، خلال أسبوع، بحسب ما أعلنت الأمم المتحدة، أمس الجمعة، محذرةً من أن استهداف المدنيين في هذا البلد قد يشكل جريمة حرب.

وأكدت بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا، في بيان لها، “وفاة ما لا يقل عن ثمانية أطفال وإصابة أربعة آخرين بجروح نتيجة لقصف المناطق المدنية في بنغازي في مرتين مختلفين هذا الأسبوع”.

وحذرت أطراف النزاع المسلح الدائر على السلطة من أن “القانون الإنساني الدولي يحظر الهجمات ضد المدنيين وإنها يمكن أن تشكل جرائم حرب”.

ولم تحدد البعثة تاريخ ومكان الحادثين أو الجهة التي تقف وراءهما، غير أن حكومة الثني أعلنت في بيان نُشر أمس الجمعة على صفحتها الرسمية في موقع “فيسبوك”، أن سبعة أطفال وشاب قتلوا في أعمال قصف طالت مناطق سكنية في بنغازي مساء الخميس.

كما كانت حكومة الثني أعلنت في بيان قبل يومين أن أربعة أطفال آخرين من عائلة واحدة قتلوا في قصف طال منطقة سكنية في بنغازي يوم الثلاثاء الماضي.