ليبيا تتوقع عجزا قدره 10 مليارات دولار

قال مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا في تصريحات نُشرت يوم الخميس ان الحكومة الليبية ستسجل عجزا في الميزانية قدره عشرة مليارات دولار هذا العام وهي تواجه صعوبات في دفع رواتب العاملين الحكوميين وسد نفقات الطاقة.

وقال عبد الجليل لصحيفة لو فيجارو الفرنسية ان ليبيا لم تسترد الا جزءا بسيطا من أموال في الخارج بقيمة 100 مليار دولار تم تجميدها أثناء الحرب الاهلية المريرة.

وأضاف “جلب انتاج النفط أربعة مليارات دولار في الاشهر الخمسة الماضية بينما تبلغ رواتب العاملين في الحكومة 22 مليار دولار سنويا ويبلغ الانفاق على الكهرباء والوقود 14 مليار دولار.

“من المنتظر أن تتضمن الميزانية الجاري اعدادها عجزا قدره عشرة مليارات دولار.”

وقال صندوق النقد الدولي يوم الاثنين ان تعافي انتاج النفط والغاز في ليبيا عضو منظمة أوبك يعد عاملا أساسيا في جهود اعادة البناء وانعاش الاقتصاد بعد حرب أهلية دامت ثمانية أشهر.

وقال الصديق عمر الكبير محافظ مصرف ليبيا المركزي في 19 من يناير كانون الثاني ان ميزانية الحكومة لعام 2012 ستسجل عجزا قدره سبعة مليارات دينار (5.6 مليار دولار) وان رفع عقوبات الامم المتحدة على أصول البنك المركزي حرر 95 في المئة من أصوله البالغ قيمتها 100 مليار دولار.

وقال عبد الجليل “تم استرداد ستة مليارات دولار فقط. لا نزال نعمل على استرداد الباقي.”