كوريا الشمالية تتبنى توقيتاً جديداً بتأخير الساعة 30 دقيقة

CoréeNord-Kim-Internet_2_0

تبنت كوريا الشمالية اليوم  الجمعة توقيتاً جديداً هو “توقيت بيونج يانج” يقضي بتأخير الساعة 30 دقيقة للتخلص من التوقيت الذي فرضته اليابان قبل أكثر من قرن من الزمان.

واعتبارا من 15 أغسطس الجاري سيصبح توقيت كوريا الشمالية متقدماً بثماني ساعات ونصف الساعة على توقيت جرينتش ومتقدماً نصف ساعة عن توقيت كوريا الجنوبية واليابان.

وسيتم هذا التغيير في التوقيت الذي وافق عليه البرلمان أمس الأول في الذكرى الـ 70 لتحرير شبه الجزيرة الكورية من الاستعمار الياباني (1910-1945).

وقالت وكالة الانباء الكورية الشمالية “الامبرياليون اليابانيون الطغاة ارتكبوا من الجرائم التي لا يمكن الصفح عنها ما وصل إلى حرمان كوريا من توقيتها”.

وقبل الاحتلال الياباني كان توقيت كوريا الشمالية متقدماً ثماني ساعات ونصف الساعة عن توقيت جرينتش لكن اليابان فرضت توقيتها في عام 1912.

من جانبها قالت وزارة التوحيد الكورية الجنوبية المكلفة بالعلاقات بين الكوريتين أن هذا التغيير “يمكن أن يعقد الوضع خصوصاً في منطقة كايسونج الصناعية بين الكوريتين.