إيطاليا ومصر تدعوان الأطراف الليبية للمضي في الحوار

eg-it

ذكر بيان للخارجية الإيطالية أن الوزير باولو جينتيلوني تلقى مكالمة هاتفية، اليوم الخميس، من نظيره المصري سامح شكري استعرضا خلالها التنسيق بين روما والقاهرة حول مستجدات الأزمة الليبية.

وأضافت الخارجية الإيطالية أن الطرفين تشاطرا نفس الرؤى بشأن أهمية دعوة الأطراف الليبية للمضي في المفاوضات التي ترعاه بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.

وأشار بيان الخارجية إلى تركيز الطرفين الإيطالي والمصري حاليا على معالجة العراقيل وتعزيز التفاوض بين الفرقاء الليبيين.

يُذكر أن جنتيلوني شارك في جلسة أحادية للحوار بين البعثة الأممية في ليبيا والمؤتمر الوطني العام بالجزائر، الجمعة الماضية.