مالطا حيطه في البحر… و ليبيا خشت في الساس

بقلم:

اذا كانت الامور تقاس بكبر مساحة أي بلد وعدد سكانه أو طول شواطئه، او ثرواته من البترول او الذهب، فكل هذه الامكانيات تملكها ليبيا، او اذا قلنا ان هناك بلد صغير بامكانيات بشرية ومادية اقل كثيرا من ليبيا، ومع هذا فان الموازين… الى جانبه فاننا لم نقل الا الحقيقة رغم قساوتها.

مالطا اصغر دول العالم وعاصمتها من اصغر دول الاتحاد الاوروبي، وهي عبارة عن مجموعة من الجزر الصغيرة، وليست لها اي حدود برية… مع هذا مالطا هي مقصد سياحي شهير، مع 1.2 مليون سائح سنويا. وعدد السياح هو ثلاث أضعاف السكان المقيمين هناك.

تحتوي مالطا على الموارد الرئيسية الطبيعية والموقع الجغرافي المناسب، والقوة العاملة والمنتجة. وتنتج حوالي 20٪ من احتياجاتها الغذائية، ولديها إمدادات المياه العذبة والمحدودة بسبب الجفاف في الصيف وليس لديها مصادر للطاقة المحلية، لكن عندها إمكانات الطاقة الشمسية من أشعة الشمس الوفيرة لها.  يعتمد  اقتصاد مالطا على التجارة الخارجية (بمثابة نقطة الشحن العابر)، والصناعة التحويلية وخاصة الالكترونيات والمنسوجات والسياحة.

العملة المستخدمة في مالطة هي اليورو، والمصاريف الدراسية والمعيشية رخيصة نسبيا، قياسا بما يمكن أن يدفع في بقية الدول الأوربية الأخرى. والقطاع المصرفي التقليدي في مالطا قطاع ناضج يتطور على مر السنين. والضرائب على الشركات الاجنبية المستمرة بسيطة.

متوسط التعليم في مالطا مرتفع  وتخلو تماما من الأمية. واللغة المستخدمة هي الانجليزية والمالطية… دخل الفرد يصل الى 20 الف يورو، لكن المرتبات ضعيفة مقارنة بباقي دول اوروبا… مستوى الجريمة في مالطا منخفض جدا مقارنة بالمدن الأوربية الكبرى. وتبدو الجرائم العرقية لا وجود لها. فللمسلمين كما للأديان الأخرى حقوقهم التي يتمتعون بها… تتواجد في مالطا جالية ايطالية كبيرة.. وجالية ليبية ومن صربيا ومن بلغاريه والصين وبريطانيا والسويد.

لمالطا شبكة مواصلات جيدة فهناك باصات النقل التي تصل إلى كل أنحاء الجزيرة وهناك خدمات التاكسي   الغالية نسبيا ،بالإضافة إلى إمكانية تأجير سيارات كما هو معهود في الدول الأوربية… تملك مالطا أسطول جوي لا يستهان به يمكن من خلاله ربط الكثير من دول العالم بتلك الجزيرة. وهناك النقل البحري الذي يربطها  بالجزر المالطية القريبة وللجزر في ايطاليا مثل كاتانيا، واسعار التنقل معقولة… ترتيب البلاد في مؤشر التنمية الإنساني المتعلق بقياس متوسط العمر المتوقع للمواطن ومستوى التعليم والأمية والمستوى المعيشي جيد جدا.

• نظريا…

ليبيا تتوسط القارات السبع، وموقع ليبيا في الطيران المدني يعتبر نقطة عبور (ترانزيت) لشركات طيران الدول الأخري… من الناحية السياحية ليبيا تمتلك واحدة من أكثر الصحارى روعة في العالم، كذلك  مدينة غدامس ولبدة مصنفتان من قبل اليونيسكو من ضمن مواقع التراث العالمي، هناك الجبل الأخضر والمناظر الخلابة فيه الذي تفوق مساحته مساحة دولة لبنان، وتمتلك ليبيا  أطول شريط ساحلي علي شاطئ البحر الأبيض المتوسط.

هذا الشاطئ يعتبر من أفضل الشواطئ الملائمة للسباحة في البحر الأبيض لتميز رمال الشاطئ وجاذبية المياه حيث أنها تقارن مع شواطئ الريفييرا في فرنسا. وبالتالي يمكن إستغلال هذه المميزات السياحية والجغرافية في رفع إيرادات الدولة بنسبة كبيرة.

ليبيا هي الدولة السابعة عشر عالميا في تصدير النفط ولديها عاشر أكبر إحتياطي نفط مؤكد، كما أن النفط الليبي يعتبر أقل الخامات تكلفة في الإنتاج… ليبيا الرابعة إفريقيا من حيث الناتج القومي الإجمالي سنة 2009، وهي صاحبة أعلي معدل تنمية بشرية في إفريقيا سنة 2009، وسجلت أقل معدل أمية في شمال إفريقيا… في سنة 2013  كان من المتوقع أن يكون نصيب الفرد سنويا أكثر من 9000 دولار والناتج القومي حوالي 50 مليار دولار من نفط وغاز وباقي إيرادات لاتذكر…

• عمليا….

ليبيا دخلت في ثورة شاملة كانت الخسائر البشرية فيها مابين 20 ألف-40 ألف قتيل، والبنية التحتية المدمرة تعادل ميزانيات دول بكاملها، والسلاح منتشر بشكل يجعل كل ليبي لديه اربع قطع من السلاح، هناك مشاكل في دفع المرتبات وتوفير الكهرباء والغاز  والدواء، والمساكن للمهجرين والنازحين وباقي الخدمات وفي حفظ الامن وغياب القضاء، وتصدير النفط انخفض الى اقل من نصف الانتاج السابق (مليون ونصف برميل يوميا).

والنتيجة… برلمانان وحكومتان يزيدان من حالة الانقسام، وبينهما اقتتال داخلي، تغذيه قوى دولية واقليمية يقود البلاد نحو المجهول… والحل ليبي،يبتكره الليبيون وحدهم… توحدوا يوما ما ضد الديكتاتورية واليوم مطالبون بالتوحد من اجل مصلحتهم الاولية… وهي الحفاظ على ليبيا موحدة.. وحتى لا ينطبق عليها وصف (ليبيا خشت في الساس).

عبد السلام الزغيبي

الكاتب:

عدد المقالات المنشورة: 69.

تعليقات حول الموضوع

تعليق واحد
  1. 1- بواسطة: عاشور الامام 2015/08/19

    نسيت شئ اخى عبد السلام وهام جدا ….. هو أن رجال الأعمال الليبيين وأسرهم والسفارات الأجنبية فى ليبيا …وكذلك العديد من المؤسسات الحكومية والرسمية الليبية ….هربوا جميعا من ليبيا بحثا عن الأمن والأمان ….لكى يسهموا فى تطور وثراءء مالطا على حساب تدمير وتحطيم بلادهم ليبيا

تعليق واحد