الجيش الكوري الشمالي يتأهب للحرب ضد كوريا الجنوبية

_206042_nn

أمر الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون جيشه بأن يكون في حالة الاستعداد القتالي بدءا من الساعة الخامسة من مساء الجمعة بعدما وجهت بيونغ يانغ إنذارا الي سيول للتوقف عن بث دعاية مناهضة لها بعد ظهر السبت أو مواجهة عمل عسكري.

وتصاعدت حدة التوتر في شبه الجزيرة الكوبية المقسمة الخميس عندما اطلقت كوريا الشمالية قذائف باتجاه كوريا الجنوبية احتجاجا على بثها مواد دعائية عبر مكبرات للصوت من الحدود الكورية.

ورد الجنوب بإطلاق وابل من نيران المدفعية.

وقال الجانبان انه لم اصابات او اضرار في اراضيهما.

وجاء القصف الشمالي بعدما طالبت في مطلع الاسبوع بأن تنهي كوريا الجنوبية البث الدعائي المناهض لها أو مواجهة عمل عسكري.

وكان الانذار -الذي منح مهلة 48 ساعة وسلم في رسالة إلى وزارة الدفاع الكورية الجنوبية ارسلت عبر قناة اتصالات عسكرية مشتركة- محددا على نحو غير معهود.

وقال مسؤول كوري جنوبي إن البث عبر مكبرات الصوت سيستمر.

وذكرت وكالة الانباء الانباء الرسمية لكوريا الشمالية إن الزعيم الكوري الشمالي سيضع قواته في “وضع الاستعداد الكامل لحرب مسلحة” بدءا من الساعة الخامسة مساء (8:30 بتوقيت غرينتش) وانه أعلن “حالة شبه الحرب” في مناطق الجبهة.

وتعذر الدخول إلى بعض المواقع الدعائية الكورية الشمالية على الانترنت صباح الجمعة.

وقالت وكالة انباء يونهاب الكورية الجنوبية إن اعلان بيونغ يانغ حالة شبه الحرب هو اول استخدام لهذا المصطلح منذ ان قصفت كوريا الشمالية جزيرة كورية جنوبية في 2010. وقتل جنديان من مشاة البحرية الكورية الجنوبية ومدنيان في الحادث.

وقال الجيش الاميركي الذي له 28 ألفا و500 جندي في كوريا الجنوبية إنه يراقب الموقف عن كثب.

واضاف قائلا في بيان دون ان يذكر تفاصيل “سلامة افرادنا واسرنا لها الاولوية وسنتخذ اجراءات حصيفة لضمان سلامتهم.”

وحثت واشنطن في وقت سابق بيونغ يانغ على وقف اي اعمال “استفزازية” في اعقاب تبادل اطلاق النار يوم الخميس وهو الأول بين الكوريتين منذ اكتوبر/تشرين الاول الماضي.

ودعت اليابان كوريا الشمالية إلى ضبط النفس.