مقترح “وتصالحوا” اذا اخفق الحوار!

بقلم:

ايمانا مخلصا بقيمة الوطن ، ومكانته الرفيعة في قلوبنا وعقولنا ، وحرصا على سلامته ووحدته ارضا وشعبا ، وانتقالا بليبيا الوطن من هذا الوضع المأساوي الحرج الى وضع افضل وأحسن ، فإني اتقدم بهذا المقترح لشعبنا الليبي ، أمل ان يكون خطوة على الطريق الصحيح الذي ينهض بليبيا من عثرتها ، ويدفعها فيما بعد لتشق طريقها نحو اعادة الاعمار وبناء ما تم هدمه وتخريبه! . اني بهذه المبادرة الوطنية نحاول ان نضع خريطة طريق مرحلية ، يمكن من خلالها تجاوز تداعيات هذا الوضع المأساوي البائس المشبع بالانقسامات والنزاعات بين ابناء الوطن الواحد ، وما يترافق مع ذلك من انهيار في النسيج الاجتماعي والوضع الاقتصادي ، من خلال تصالح فوري بين الليبيين دون قيود او شروط في حالة عدم نجاح مساعي الحوار الجارية حاليا لا قدر الله ، ويتضمن هذا المقترح ما يلي:

1-  الدعوة الى ملتقى وطني شامل ، تحت شعار (ليبيا وطن واحد .. شعب واحد ..مصير واحد)  يحضره اعضاء مجلس النواب وأعضاء المؤتمر الوطني بالإضافة الى 100 من ممثلي الاعيان والمشائخ عن كل المناطق والقبائل ، ليصبح العدد الاجمالي 500 فرد. ويقوم الملتقى بمايلي :-

–  يتدارس الحاضرون وضع وصياغة واعتماد ميثاق وطني يؤكد على الثوابت الاساسية للشعب الليبي انطلاقا من وحدة الارض والشعب والمصير المشترك ، بما في ذلك امكانية العمل بالدستور السابق بعد اجراء بعض التعديلات.

–  يقرر الحاضرون تبني خريطة طريق مرحلية لإدارة البلد في هذه الظروف ولايحق لاي من الحضور الترشح في هذه المرحلة ، وتتضمن ما يلي :-

أ –  تشكيل مجلس اعلى لرئاسة الدولة ، يضم 13 عضوا وفقا للدوائر الانتخابية الحالية ويقوم ممثلو كل دائرة انتخابية من الـحاضرين  بترشيح عضوا عن دائرتهم ليس من بينهم ، ليتولى من ثم المرشحون اختيار رئيسا من بينهم بالتناوب كل شهر حسب الاكبر سنا ويتولى المجلس الاعلى مهام رئيس الدولة و القائد الاعلى للقوات المسلحة.

ب – يقوم الحاضرون بترشيح فرد عن كل بلدية من البلديات الحالية ليكون عضوا في (المجلس التشريعي المؤقت للدولة) ويتولى المجلس التشريعي المهام التشريعية في المرحلة المؤقتة وتكون تشريعاته ذات صبغة مؤقتة وليست مستمرة كما يتولى ايضا مراقبة والإشراف على المجلس الاعلى للدولة وكذلك الحكومة التنفيذية.

ج- تتبع المجلس التشريعي المؤقت الهيئات العامة التالية : (القيادة العامة للقوات المسلحة ، ديوان المحاسبة ، هيئة الرقابة الادارية ، المصرف المركزي ، الاستثمارات الخارجية والداخلية )

د – تشكيل حكومة ازمة  مصغرة من رئيس وستة وزراء فقط (رئيس الوزراء- وزارة الداخلية- وزارة الخارجية – وزارة الطاقة وتشمل الغاز والنفط والكهرباء – وزارة الاقتصاد والمالية- وزارة الحكم المحلي – وزارة  المصالحة الوطنية وشئون النازحين) ، وتتولى هيئات عامة تسيير باقي قطاعات الدولة الخدمية والسيادية.

هـ – الاتفاق على تشكيل قوة وطنية عسكرية مشتركة شاملة قوامها 60000 عنصرا وبواقع 10 اشخاص عن كل 1000 نسمة حسب المدن والمناطق ، يكون افرادها من العسكريين بالاضافة الى بعض المتطوعين في التشكيلات المسلحة الحالية والذين ترشحهم وتزكيهم مدنهم ومناطقهم ، ومن مهام هذه القوة :

1-  تقوم القوة الوطنية بمهمة تأمين المدن والمؤسسات العامة لحين استكمال اعادة بناء الشرطة والاجهزة الامنية.

2- تتولى القوة الوطنية المساهمة في اعداد وتدريب وإعادة تأهيل افراد الشرطة والاجهزة الامنية .

– توكل للقوة الوطنية مهمة جمع السلاح الثقيل والمتوسط من خلال مراكز تجميع مخصصة تتوزع جغرافيا ويكون ذلك وفق الية يضعها الخبراء بالخصوص تتضمن التحفيز ثم الانذار ثم الحسم.

و- يلتزم اعضاء المؤتمر والبرلمان وحكومتيهما بتسليم المهام للمجلس الاعلى والحكومة الجديدة والمجلس التشريعي المؤقت بمجرد انتهاء اعمال الملتقى مباشرة. وتنتقل السلطات حسب الاختصاص تلقائيا للأجسام الجديدة المؤقتة.

ز- تتولى الاجسام الجديدة كل حسب اختصاصه الاعداد والتحضير للانتخابات الرسمية القادمة ومتابعة ان يكون الدستور الجديد مفعلا خلال مدة لا تتجاوز 6 اشهر من تاريخ بدء المرحلة المؤقتة ، على ان تجرى الانتخابات في وقتها قبل نفاد السنة حتى تنتقل السلطات المؤقتة الى الدائمة في غضون سنة واحدة.

اللهم وفقنا الى ما فيه الخير، وعاشت ليبيا شعب واحد .. وطن واحد ..و مصير واحد

 

 

د. عبيد الرقيق

الكاتب:

عدد المقالات المنشورة: 177.

تعليقات حول الموضوع

تعليق واحد
  1. 1- بواسطة: مبارك 2015/08/25

    اذا كان كل الذي يحدث في سبيل من الذي يتولي تريدهم ان يسلموا لاخرين كم انت طيب ..لقد عرفهم ليون فقسم بنهم التركة ليرضوا ..كيف لم تنتبه انت لذلك …ما تقدمت به صحيح ولكن اذخلهم هم ليرضوا

تعليق واحد