«الزوي» يناشد الزنتان لإعادة فتح صمام الرياينة النفطي

2c9dd4e45da7a22a2df1f44232e85143 (1)

اكد وزير النفط بحكومة الإنقاذ الوطني “ماشاء الله الزوي” ان إنتاج النفط هدا العام تراجع إلي 350 ألف برميل يوميا بسبب إقفال صمام الرياينة الواصل بين حقل الشرارة والفيل بالمنطقة الغربية من قبل قوة مسلحة من مدينة الزنتان.

وأوضح الزوي في لقاء خص به “وكالة أنباء التضامن”، أن إنتاج النفط ارتفع إلي 60 مليار دولار سنة 2012م ،بفضل جهود قطاع النفط ،كان بمثابة رسالة واضحة أن الليبيين نجحوا في ثورتهم لبناء دولة المؤسسات والقانون.

وأعرب الزوي عن أسفه من انخفاض إنتاج النفط سنة2015م، مرجعا سبب الانخفاض إلى ما وصفه بالأجندات الخارجية والداخلية وذلك بحسب الزوي من أجل ضرب الاقتصاد الليبي خاصة وأن النفط الخام يشكل 95% من الدخل الليبي.

وأوضح الزوي أن إقفال بعض الموانئ النفطية أدى إلى تراجع واردات النفط سنة 2015م إلي عشرة مليار دولار محذرا في الوقت نفسه من أن استمرار تراجع صادرات النفط  سيؤدي إلى عجز الحكومة على دفع مرتبات الليبيين خلال الأعوام القادمة.

وأضاف الزوي أن  إقفال ميناء السدرة أدى إلى خسارة اكتر من 250 ألف برميل يوميا، وزاد من اتفاقم تراجع صادرات النفط هجوم تنظيم الدولة علي بعض الحقول والموانئ النفطية مثل حقل الظهرة وحقل الغاني وحقل المبروك وحقل الفداء، أدت هذه الاعتداءات بحسب الزوي إلى  فقد حوالي 100 ألف برميل يوميا و3 مليار سنويا.

من جانب آخر أكد وزير النفط انه ادا تم فتح صمام الرياينة الواصل بين حقل الشرارة وحقل الفيل الذي أغلق منذ يوم 12_11_2014سيرجع معدل النفط إلي وضعه الطبيعي.

وناشد وزير النفط أهالي مدينة الزنتان بالمنطقة الغربية لفتح الصمام، مشيرا إلى حصول الوزارة على وعود من قبل أعيان الزنتان والمنطقة الغربية غير أن الصمام لم يتم فتح حتى  هذه اللحظة.

ولفت  الزوي إلى أنه اذا تم رفع القوة القاهرة على ميناء رأس لانوف، سيرتفع انتاج النفط إلى 2.5 مليون برميل غير أن هناك تعليمات من برلمان طبرق وحفتر باستهداف أي ناقلة تقترب من الميناء النفطي مما اضطرنا الى ايقاف تشغيله بحسب وزير النفط.

تعليقات حول الموضوع

تعليق واحد
  1. 1- بواسطة: محمدحمدي ادم 2015/08/27

    انضمام لا الصفه

تعليق واحد