عودة معبر رأس أجدير إلى العمل في ظروف أمنية طبيعية

أعلن وكيل وزارة الداخلية الليبي عمر الخذراوي اليوم أن حركة المسافرين وتنقل البضائع بين بلاده وتونس عبر معبر رأس أجدير عادت إلى طبيعتها بعدما تم تجاوز ما وصفه بـ”الإشكاليات” خلال الأيام الماضية.

وأكد الخذراوي في تصريح له أوردته وكالة الأنباء الليبية أن الحركة على معبر أجدير تسير الآن بشكل عادي بالإتجاهين، موضحا أن الوضع الأمني عليه مطمئن للغاية.

وكانت السلطات التونسية أعلنت خلال اليومين الماضيين عن إقفال المعبر الذي يعد شريانا حيويا في تدفق المسافرين والبضائع بين الجانبين، إلا أنها أكدت أمس إعادة فتحه من جديد بعد تسوية الأوضاع الأمنية فيه.

يشار إلى أن معبر أجدير الذي سيطر عليه الثوار منذ الإطاحة بنظام القذافي عاش أوضاع مضطربة وغير مستقرة أمنيا وصلت إلى حد تبادل أطلاق النار بين الثوار والجانب التونسي.

يذكر أن ما لا يقل عن مليون مسافر من الجانبين يستخدمون هذا المعبر في التنقل وتسويق البضائع بالسيارات والشاحنات حيث يؤمن تبادلا تجارياً بين البلدين بأكثر من ملياري دولار سنويا.