تونس.. قوات الأمن تتظاهر أمام القصر الرئاسي

قوات الأمن خرجت بملابس مدنية

قوات الأمن خرجت بملابس مدنية

 

وكالات

تظاهر نحو 3 آلاف من قوات الأمن التونسية أمام القصر الرئاسي في قرطاج، الاثنين، للمطالبة بتحسين أوضاعهم الاجتماعية، في خطوة تعد امتدادا لاحتجاجات شهدتها البلاد على مدار الأيام الماضية.

ورددت القوات، التي ارتدت ملابس مدنية، هتافات “وطننا نحميه وحقنا لن نسلم فيه”، و”تحسين وضعيتنا حقنا موش (وليس) مزية”، بينما رفعوا أعلام تونس.

وخرج الآلاف إلى الشوارع الأسبوع الماضي للمطالبة بوظائف، عقب انتحار شاب عاطل عن العمل في القصرين، في أسوأ موجة احتجاج منذ 2011، حيث انتشرت المظاهرات في أرجاء البلاد مما دفع السلطات إلى إعلان حظر التجول الليلي.

وبعد هدوء استمر يومين عاد محتجون، الاثنين، للشوارع للمطالبة بفرص عمل، رافعين شعارات “شغل حرية كرامة وطنية”.

وفي سيدي بوزيد مهد الثورة التونسية، التي أطاحت الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي، أطلقت قوات الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع، لتفريق شبان عاطلين تجمعوا أمام مقر الولاية وحاولوا اقتحامها.