بكتيريا آكلة للبشر تنتشر في بريطانيا

قال تقرير طبي إن بكتيريا فتاكة جديدة آكلة للحوم البشر وتنتقل بالعدوى خاصة بين ركاب المواصلات العامة،القطارات والحافلات المزدحمة والأماكن العامة أخذت بالانتشار في بريطانيا بعد أن تزايد عدد المصابين بها في الولايات المتحدة الأميركية في الآونة الأخيرة.

وقال التقرير الذي نشرت الصحف البريطانية أجزاء منه إن الجرثومة الجديد التي يطلق عليها “اسم يو اس ايه – 300” مقاومة لأنواع كثيرة من المضادات الحيوية وبمقدورها إحداث أورام على جلد الإنسان والدخول إلى الجهاز الرئوي وإحداث التهابات رئوية تؤدى إلى تآكل أنسجة الرئة الأمر الذي يؤدى إلى حدوث تسمم في دم الإنسان.

وأعرب التقرير عن الاعتقاد أن هذه الجرثومة سريعة العدوى وتنتقل بسهولة من شخص إلى آخر من خلال الاحتكاك في الأماكن والتجمعات العامة أو في القطارات والحافلات المكتظة بالمسافرين.

وقالت الدكتورة روث ماسى من قسم علم الأحياء والكيمياء الحيوية في جامعة باث البريطانية إن هذه الجرثومة تسبب مشاكل صحية كثيرة في الولايات المتحدة كون هذه البكيتريا تصيب الأصحاء وغير الأصحاء مشيرة إلى انه قد تم تسجيل نحو 200 حالة مرضية منها في بريطانيا العام الماضي لكنها آخذة بالانتشار في المملكة المتحدة.

من ناحيته قال رئيس قسم الجينات الجزئية في جامعة برمنغهام البروفسور كريس وليامز إن هذه البكتيريا الخطرة تحطم الأنسجة الحيوية في جسم الإنسان وإذا ما دخلت إلى القلب فإنها تحدث نزيفا ما يلبث أن ينتقل النزيف إلى أجزاء أخرى من الجسم معتبرا أن هذه البكتيريا التي تناهض المضادات الحيوية قد تؤدى إلى الموت في بعض الأحيان.

(البيان الإماراتية)