موسكو تمنع دخول مشتبه به يعمل لدى “سي آي إيه”

000_8M973

وكالات

أعلنت السلطات الأمنية الروسية إيقاف “جاسوس” قالت إنه قدم إلى روسيا من أوكرانيا، مبينة أنه يعمل لدى وكالة المخابرات المركزية الأمريكية “سي آي إيه”.

وبحسب ما نشرته وكالة “سبوتنيك” الروسية، الخميس، فإن جهاز الأمن الروسي، قال إنه “أوقف “الأوكراني يوري إيفانتشينكو، الذي جنّده الجهاز الأمني الأوكراني ووكالة (سي آي إيه) لتنفيذ عملية خاصة ضد الجهاز الأمني الروسي”، وفق قوله.

وبحسب الوكالة ذاتها، فإن إيفانتشينكو توجه إلى روسيا في مهمة إقناع الجهاز الأمني الروسي، بأنه قادر على تزويد المخابرات الروسية بمعلومات سرية.

واتهمت الجهاز الأمني الأوكراني و”سي آي إيه” بالتخطيط لإيقاف مندوب للمخابرات الروسية، بعد حصوله على معلومات من إيفانتشينكو، في العاصمة الأوكرانية كييف.

واستدركت بأن “السلطات الأمنية الروسية نجحت في فضح أمر الجاسوس الأوكراني قبل أن يباشر عمله التخريبي ضد روسيا”، وفق تعبيرها.

من جهته، أعلن جهاز الأمن الفيدرالي الروسي عن طرد أوكراني دخل أراضي روسيا بهدف عرض خدماته على الاستخبارات الروسية في عملية أعدتها الـ”سي آي إيه”، لإدانة موسكو بالتجسس على أوكرانيا وزعزعتها.

وأوضح الأمن الفيدرالي الروسي في بيان له، أن الجاسوس ضابط برتبة مقدم في قسم مكافحة التجسس المتفرع عن جهاز الأمن الأوكراني ويدعى يوري إيفانتشينكو، بحسب موقع “روسيا اليوم”.

وأكد الأمن الروسي أن الاستخبارات الأوكرانية تحظر على العاملين في سلكها زيارة الأراضي الروسية، في حين أن إيفانتشينكو تحدى هذا الحظر، وتوجه إلى روسيا بذريعة زيارة أقارب له مقيمين فيها.

وأشار إلى أنه كان على علم مسبق بوصول إيفانتشينكو، ونيته عرض خدماته على الاستخبارات الروسية، وذلك في إطار عملية مشتركة لجهاز الأمن الاوكراني ووكالة المخابرات المركزية الأمريكية “سي آي إيه” كانت ترمي إلى النيل من سمعة روسيا. وبين أنه سبق لإيفانتشينكو أن حاول عرض خدماته على الاستخبارات الروسية سنة 2014.

وذكرت أن استخبارات موسكو كشفت تفاصيل العملية، وتبيّن أن مهمة المندس إيفانتشينكو كانت تكمن في إقناع الاستخبارات الروسية بقبول خدماته وتبادل المعلومات والمواد الاستخبارية معه عبر أماكن سرية في العاصمة الأوكرانية كييف.

واتهم الأمن الروسي الاستخبارات الأمريكية والأوكرانية، بأنهما دبرا المكيدة التي تتمثل في أن تبتلع الاستخبارات الروسية الطعم، وترسل عنصرا منها إلى أحد المخابئ التي سيرشد إيافنتشينكو إليها، لينقض الأمن الأوكراني على عنصر الاستخبارات الروسي متلبسا بالجرم المشهود وإدانة موسكو بالتجسس على أوكرانيا وزعزعة الاستقرار فيها.

وجاء في بيان الاستخبارات الروسية، أن موظفين من الـ”سي آي إيه” يعملون في مقر جهاز الأمن الأوكراني بشكل دائم، ويشرفون على كافة عمليات الاستخبارات الأوكرانية الموجهة ضد روسيا.