الساعدي القذافي يهدد “بإشعال انتفاضة”

اعلن الساعدي القذافي نجل الزعيم الليبي السابق معمر القذافي مساء الجمعة انه عازم على العودة الى ليبيا، مؤكدا انها ستشهد “انتفاضة” على السلطات الليبية الحالية.

وقال الساعدي القذافي في مقابلة عبر الهاتف من النيجر مع قناة العربية التي تبث من دبي “عودتي إلى ليبيا ستكون في أي لحظة، وسأعمل على منع عمليات الانتقام والثأر”.

وأضاف أن “سبعين في المئة من الموجودين في ليبيا غير راضين عن الوضع الحالي (…) هناك انتفاضة تكبر كل يوم، وستكون هناك انتفاضة في كافة أنحاء البلاد”.

وانتقد المجلس الوطني الانتقالي الليبي، معتبرا ان “الشعب الليبي تحكمه عصابات، وهناك احتقان كبير في الداخل، والسلاح موجود في كل مكان، والشعب الليبي لا بد من ان يقضي على العصابات”.

وكان الساعدي القذافي فر من ليبيا عبر حدودها الجنوبية الى النيجر في اب/اغسطس الماضي اثناء سقوط طرابلس الذي انهى حكم والده الذي استمر 42 عاما.

ويشتبه بان الساعدي حاول قبل بضعة اشهر الدخول بهوية مزورة الى المكسيك حيث قد يكون شركاء حاولوا اقتناء املاك له، غير ان السلطات المكسيكية اكتشفت الامر واحبطته.

واعلنت المجموعة الهندسية الكندية العملاقة اس.ان.سي-لافالينا انها اقالت اثنين من كبار مسؤوليها يشتبه في انهما سعيا الى ادخال الساعدي الى المكسيك سرا.