العفو الدولية تطالبُ الحكومة الليبية بحماية حقوق اللاجئين والمهاجرين

وكالة ليبيا الرقمية

طالبت منظمة العفو الدولية الحكومة الليبية باتخاذ خطوات عاجلة لاستعادة سيادة القانون وحماية حقوق اللاجئين والمهاجرين، وتقديم المسؤولين عن هذه الجرائم المقيتة للمحاسبة.

وقالت المنظمة إن عددا من اللاجئين والمهاجرين تحدثوا عن تعرضهم للانتهاك في كل مرحلة من مراحل الرحلة منذ وصولهم إلى ليبيا، وحتى بلوغهم ساحل البحر شمالاً كما يعيش آخرون في ليبيا منذ سنوات، لكنهم أرادوا الفرار بسبب المضايقات أو الانتهاكات.

وأشارت منظمة العفو الدولية إلى غياب القانون وانتشار العنف حيث نشأت تجارة مربحة، هي تهريب البشر، عبر طرق تمتد من جنوبي ليبيا إلى ساحل البحر المتوسط شمالاً حيث تبحر القوارب المتجهة إلى أوروبا، وقد وصف ما لا يقل عن 20 شخصاً ممن تحدثت إليهم منظمة العفو الدولية الانتهاكات التي عانوا منها أيضاً على أيدي رجال خفر السواحل الليبيين وفي مراكز احتجاز المهاجرين في ليبيا.

وكانت منظمة العفو الدولية قد وثقت الانتهاكات التي تقع من جانب المهربين والمتاجرين بالبشر والجماعات المسلحة في ليبيا في تقرير أصدرته عام 2015 بعنوان «الاتحاد الأوروبي يواجه خطر تفاقم الانتهاكات المروعة»، وتبين الشهادات التي جمعتها مؤخراً أنه بعد مرور عام لا يزال اللاجئون والمهاجرون يتعرضون لانتهاكات مروعة.

تعليقات حول الموضوع

تعليق واحد
  1. 1- بواسطة: المنظمةالليبيةللهجرةواللاجئين 2016/07/03

    قبل ان توجه العفوالدوليةاللوم لليبيا فالتوجهه للمنظمات الدولية
    المعنيةبهداالجانب .
    فاليبيانقطةعبورليس اللأ ولهاظروفهاالحالية .

تعليق واحد