القاعدة في أفغانستان اشترت صواريخ مهربة من ليبيا

قالت تقارير صحفية بريطانية اليوم، إن آلاف الصواريخ المسروقة من ترسانة أسلحة الزعيم الليبي الراحل العقيد معمر القذافي، تُهرّب إلى أفغانستان لاستهداف المروحيات البريطانية.

وقالت التقارير إن صواريخ أرض ـ جو المسروقة من ليبيا جرى بيعها إلى تنظيم القاعدة وحركة طالبان بعد انهيار نظام القذافي، وأضافت أن قادة أجهزة الاستخبارات البريطانية يخشون من احتمال تعرض مروحيات تابعة لقوات منظمة حلف شمال الأطلسي لهجوم بهذه الصواريخ في ولاية هلمند الواقعة جنوب أفغانستان.

وأشارت التقارير، أن خبراء أمنيين من وزارات خارجية دول المنطقة عقدوا اجتماعاً طارئاً الأسبوع الماضي لمناقشة الخطر المستجد، وقالت إن بريطانيا أنفقت 1.4 مليون جنيه إسترليني لتعقب نحو 5000 صاروخ مضاد للطائرات تحمل على الكتف سُرقت من ليبيا، لكن مصدراً دبلوماسياً رجح احتمال أن يكون هناك الآلاف من الصواريخ الليبية يجري تداولها من قبل الجماعات الإرهابية.