دكتاتور جديد في سفارة لندن

تم صباح اليوم إيقاف الدكتورة عزيزة معكاف عن عملها كمديرة للمدرسة الليبية شمال مانشستر بعد إتصالها بأحدى القنوات الليبية لتنقل لهم معناة إخواننا الجرحى من الثوار في مستشفيات مانشستر والمدن المحيطة بها، وكذلك لتوضيح التقصير من المكتب الصحي التابع للسفارة الليبية لندن.

فما كان من حضرة السفير والسيد مشرف المدارس الإ التصرف على نفس المنهج المتبع إبان الحقبة المظلمة التي كان يتبعها الزمرة الفاسدة التي كانت تسيطر على الشعب الليبي و تتحكم في مصيره.

بعد ثورة 17 فبراير ظننا إننا قد تحررنا من الطغاة وأن هذا العهد قد ذهب الى غير رجعة، ولكن مايحدث اليوم في سفارتنا من ظلم ومحاولة إسكات لصوت الحق ومنع الأخرين من التعبير عن أراءهم ماهو إلا إمتداد للنظام السابق.

معلم بالمدرسة الليبية