سوريا.. تعاون عسكري أميركي روسي مشروط بالهدنة

2971

وكالات

بعد مفاوضات ماراثونية، أعلن وزيرا الخارجية الأميركي جون كيري والروسي سيرغي لافروف، الجمعة، التوصل إلى خطة لإرساء هدنة في سوريا تبدأ ليل الأحد، تزامنا مع عيد الأضحى الذي يبدأ الاثنين.

وفي حال صمدت الهدنة لمدة أسبوع، فإن واشنطن وموسكو اتفقتا على تعاون عسكري بين البلدين في سوريا.

ويأمل الطرفان أن تسمح الهدنة بالحد من العنف وفتح طريق أمام سلام عن طريق التفاوض ثم انتقال سياسي في سوريا، حسبما أعلن كيري في ختام مفاوضات جرت في جنيف.

كما أشار لافروف إلى أن الخطة الروسية الأميركية “تسمح بالقيام بتنسيق فعال لمكافحة الإرهاب في حلب أولا، كما تسمح بتعزيز وقف إطلاق النار. كل ذلك يخلق الظروف الملائمة للعودة إلى العملية السياسية”.

وأوضح كيري أنه في حال صمدت هذه الهدنة “أسبوعا”، فإن القوات الأميركية ستوافق على التعاون مع الجيش الروسي في سوريا.

وتدعو موسكو منذ فترة طويلة إلى تعاون مماثل، رغم أن الولايات المتحدة وروسيا تدعمان طرفين متضادين في النزاع الذي قتل خلاله نحو 300 ألف شخص منذ عام 2011.