مجموعة “الخرافي” تُعلن سحب دعوتها لمصادرة “الطائرة الليبية الرئاسية”

وكالات

أعلنت مجموعة “الخرافي” الكويتية سحبها دعوة مصادرة الطائرة الليبية الرئاسية الخاصة A-340، المتوقفة في جنوب فرنسا والمقدمة ضد الدولة الليبية.

وأكد المحامي الفرنسي لمجموعة “الخرافي”، ريمي باروس”أن المجموعة سحبت هذه الدعوة. وفقا لما نشرته لوكالة فرانس برس أمس الجمعة”.

وقال باروس، أنهم فضلوا مواصلة عمليات مصادرة أرصدة ليبية أخرى يمكن انجازها بسهولة أكبر، لافتا إلى أن هناك شكوك حول صفقة لبيع الطائرة وسعرها.

الجدير بالذكر أن هذه الطائرة نقلت إلى فرنسا في 2012 في إطار عقد صيانة وقع مع شركة إير فرانس، نفذته شركة تعمل من الباطن في “بيربينيان”.

وكانت مجموعة الخرافي أعلنت في يونيو 2015 مصادرة الطائرة استنادًا إلى حكم قضائي دولي صدر في مصر لعدم احترام عقد وقع في 2006 مع نظام القذافي، قررت محكمة تحكيم دولية في مارس 2013 الحكم على ليبيا بدفع تعويضات لهذه المجموعة قيمتها 937 مليون دولار مع فوائد بنسبة 4% إعتبارا من تاريخ صدور الحكم.