ديربي إيطاليا.. الإنتر يتفوق على البيانكونيري أداءً ونتيجة

inter-lider-juve-yi-devirdi-2398511

وكالات

في قمة قمم مباريات كرة القدم هذا الأسبوع، تمكن الإنتر من الفوز أداءً ونتيجة بمباراة ديربي إيطاليا على يوفنتوس بهدفين لهدف على ملعب سان سيرو ضمن فعاليات الجولة الرابعة من دوري الدرجة الإيطالي الممتاز “السيري آ”، وذلك بعد أن غاب الانتصار على نفس الملعب في الدوري الإيطالي عن الفريق المضيف في آخر ست مباريات ضد بطل الاسكوديتو بواقع 3 هزائم ومثلها من التعادلات.

فضَّل مدرب يوفنتوس ماسِّيميليانو ألِّيجري إراحة نجومه جونزالو هيجوايين، داني ألفيش وأندريا بارزاليي على دكة البدلاء بعد التعادل السلبي في لمباراة دوري الأبطال الجولة الماضية ضد إشبيلية، فيما أثيرت أنباء عن إقالة المدرب الهولندي فرانك دي بور من عمله في الإنتر في حال الخسارة في ديربي إيطاليا، وذلك إثر الهزيمة الفادحة على ملعب سان سيرو يوم الخميس بهدفين دون رد في بطولة الدوري الأوروبي.

لم يكن الشوط الأول مليئًا بالكثير من الفرص السانحة للتهديف، غير أن سيطرة الإنتر الملحوظة على مجريات اللعب أسفرت عن أخطر فرص النصف الأول من اللقاء عبر الهداف الأرجنتيني ماورو إيكاردي الذي تفوق على جورجيو كيليني قبل أن يسدد كرة مقوسة ارتدت من القائم الأيسر لمرمى الحارس الإيطالي المخضرم جانلويجي بوفون.

استطاع يوفنتوس أن يتقدم في نتيجة اللقاء في الدقيقة السادسة والستين بعد أن استفاق الجناح الأيسر أليكس ساندرو هجوميًا وقاد هجمة مميزة اخترق إثرها الجهة اليُمنى للإنتر، قبل أن يرسل عرضية أرضية تردد الحارس السلوفيني سمير هاندانوفيتش في اعتراض طريقها لتصل إلى الجناح الأيمن السويسري ستيفان ليختشتاينر الذي وضع الكرة في المرمى دون عناء.

غير أن الأفاعي سرعان ما تمكنوا من تعديل النتيجة في الدقيقة التاسعة والستين عبر ركلة ركنية نفذها أحد نجوم اللقاء إيبر بانيجا من الجهة اليُسرى للإنتر، لتجد طريقها إلى رأس مواطنه إيكاردي الذي وضعها ببراعة شديدة في الزاوية اليُسرى لمرمى بوفون.

لم تمر سوى تسع دقائق حتى قلب النيرادزوري الطاولة على البيانكونيري بتسجيل الهدف الثاني، وذلك إثر ضغط ناجح من أنتونيو كاندريفا على كوادو أسامواه لينتزع الكرة ويرسلها وسط منطقة الجزاء إلى إيكاردي الذي راوغ بوفون وأرسل من على خط الركنية عرضية بارعة للغاية بخارج الحذاء، لتصل إلى الكرواتي القادم من الخلف إيفان بيريشيتش الذي وضعها برأسه من منتصف منطقة الجزاء رائعة على يسار الحارس الإيطالي المخضرم.

كاد يوفنتوس يستعيد اتزانه بهدف تعديل النتيجة في الدقيقة الحادية والثمانين عبر عرضية من أليكس ساندرو ذهبت إلى جونزالو هيجواين الذي شارك عوضًا عن ماريو ماندجوكيتش، غير أن تسديدة الهداف الأرجنتيني بالرأس ذهبت مباشرة بجوار القائم الأيسر لمرمى هاندانوفيتش ببضع سنتيمترات. ثم هدد ميراليم بيانيتش المرمى الأزرق والأسود من جديد بعدها بثلاث دقائق بتسديدة ممتازة من ركلة حرة مباشرة مرت فوق الزاوية اليُسرى لمرمى بوفون بقليل.

لم يؤثر طرد بانيجا في الدقيقة التسعين إثر تلقيه بطاقة صفراء ثانية بسبب اعتراضه طريق ساندرو في هجمة مرتدة على نتيجة اللقاء، لتنتهي القمة بانتصار الإنتر وتعرض يوفنتوس لأول هزيمة هذا الموسم حتى الآن ويتجمد رصيده عند النقطة التاسعة تاركًا الصدارة لنابولي بعشر نقاط، فيما ارتقى الإنتر للمركز السابع بسبع نقاط.