الخارجية الإيطالية تتابع عن كثب حادثة اختطاف اثنين من رعاياها جنوب ليبيا

وكالة ليبيا الرقمية 

علمت وزارة الخارجية الإيطالية بخطف اثنين من رعاياها في الطريق الرابط بين منطقتي تهالاء وغات جنوب ليبيا، الاثنين، وأكدت أنها تتابع تطورات الوضع عن كثب، في حين أعلنت السلطات الكندية أنها تتحقق من صحة معلومات تفيد بخطف مواطن كندي كان معهما ولقي المصير نفسه.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الكندية مايكل أوشوغنيسي: “لقد وصلتنا معلومات مثيرة للقلق ولكنها غير مؤكدة مفادها بأن مواطنًا كنديًّا تعرض للخطف في ليبيا”. وأضاف: “نحن نتابع الموضوع بجدية عبر كل القنوات المناسبة للحصول على مزيد من المعلومات”.  وفقًا لوكالة “فرانس برس”.

وبحسب وسائل محلية فإن الإيطالييْن والكندي هم موظفون في شركة تعمل في مطار غات قرب الحدود مع الجزائر وكانوا معًا حين جرى خطفهم.

وكان المجلس البلدي لمدينة غات، أوضح بأن حادثة خطف المهندسين الثلاثة نُفِّذت خلال عملية سطو مسلح بين الساعة السابعة والثامنة من صباح الاثنين.

وأضاف: بأن المهندسين الثلاثة من شركة “كومنيكس” الإيطالية، وهم الإيطاليان كاكاشي برنو فني خرسانة، ودنيلو كالينغو، إضافة إلى مهندس كندي آخر اسمه فرانك.