القطراني و جينتيلوني يناقشان ظروف التوافق الوطني والظروف السياسية بليبيا

07

وكالة ليبيا الرقمية

ناقش نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني علي القطراني، مع وزير الخارجية الإيطالي باولو جينتيلوني، الظروف المحيطة بالعملية السياسية الجارية في ليبيا وتقييم مسيرة التوافق الوطني.

جاء ذلك خلال اجتماع ضم القطراني والوفد المرافق له مع كبار موظفي الخارجية الإيطالية برئاسة جينتيلوني بمقر الوزارة في العاصمة روما، بحسب ما نشرته صفحة إدارة التواصل والإعلام بمجلس الوزراء عبر صفحتها على موقع «فيسبوك».

وقالت إدارة الإعلام والتواصل بمجلس الوزراء إن القطراني ناقش مع جينتيلوني «كيفية تقريب وجهات النظر للوصول إلى صيغة التوافق الأنسب لكل مكونات المجتمع الليبي دون تخصيص».

وأضافت أن الوفد الليبي استعرض خلال الاجتماع «وجهات النظر في جوانب هامة كالمؤسسة العسكرية، ومنطقة الهلال النفطي، ومسيرة الوفاق الوطني، والهجرة غير الشرعية»، مؤكدًا «دعمه للعملية السياسية، والاتفاق السياسي الليبي نحو الاستقرار المنشود».

ووصل القطراني، صباح اليوم الثلاثاء، إلى العاصمة الإيطالية روما، رفقة وفد رفيع المستوى، في زيارة عمل بترتيب من السفارة الليبية في روما.

وضم الوفد المرافق للقطراني خلال الزيارة كلاً من رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب إدريس عبدالله المغربي، ورئيس لجنة الطاقة بمجلس النواب عيسى العريبي، وآخرين.

وكان في استقبال القطراني ومرافقيه بمطار فيومتشينو بروما السفير الليبي في إيطاليا، أحمد المبروك صافار، وطاقم السفارة.