المجلس الأعلى: بيان 12 سبتمبر يحظى بتأييد أغلبية أعضاء المجلس

07

وكالة ليبيا الرقمية

قال المجلس الأعلى للدولة في طرابلس، إن بيان رئاسة المجلس الصادر في 21 سبتمبر الماضي، «حظي بتأييد ودعم الغالبية الساحقة من أعضاء المجلس» خلال الجلسة الحادية عشرة للمجلس التي عقدت صباح أمس الثلاثاء بالمقر الرئيس للمجلس بالعاصمة طرابلس.

وأعلنت رئاسة المجلس بقيادة عبدالرحمن السويحلي في 21 سبتمبر عن توليها السلطة التشريعية بديلا عن مجلس النواب، وبررت خطوتها بالقول إنه «مضطر لممارسة كافة الصلاحيات المنصوص عليها في الاتفاق السياسي إلى حين انعقاد مجلس النواب وفقًا للمواد 16، 17، 18 من الاتفاق المذكور»، نظرًا «لحساسية المرحلة»، و«حيث إن مجلس النواب المُنشأ بموجب الاتفاق السياسي لم يوجد بعد».

وقال المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الأعلى للدولة عبر صفحته على موقع «فيسبوك» إن جلسة الثلاثاء، شهدت اعتماد الهيكل التنظيمي للمجلس الأعلى للدولة، ومناقشة آلية حلحلة الأزمات والمختنقات التي تعصف بالبلاد من خلال البدء في تنفيذ حزمة الإجراءات التي أعلن عنها المجلس في بيانه الصادر بتاريخ 21 سبتمبر الماضي.

والمجلس الأعلى للدولة في طرابلس هو كيان استشاري منبثق عن الاتفاق السياسي الموقع بين أطراف الحوار الليبي في 17 ديمسبر الماضي، لكنه مثار خلاف بين مختلف الأطراف حول طبيعة تكوينه.