“الإخوان المسلمين” تستنكر إتهامات “حفتر” بمحاولتها تقسيم ليبيا

وكالة ليبيا الرقمية 

أكدت جماعة الإخوان المسلمين الليبية في بيانٍ، أن الجماعة ليست لها صلة بالسلطة لكي تبقي فيها أو تغادرها.

وقالت الجماعة في بيانها، أن من يسعي لتقسيم ليبيا هو “خليفة حفتر” الذي أعلن انقلابا علي السلطة الشرعية في البلاد وحاول قيادة انقلابه من المنطقة الغربية ثم بعد فشله توجه شرق ليرسخ رغبته في الوصول للسلطة.

وجاء بيان جماعة الإخوان المسلمين ردًا على تصريحات خليفة حفتر، خلال لقاء مع وكالة “أسوشييتد برس” الأمريكية، حيث قال بأن الإخوان المسلمين أول من يدعم تقسيم ليبيا ولا أستبعد أن يعلنوا ذلك صراحة، وربما فى المستقبل القريب جدًا بحجة أن كل الحلول باءت بالفشل وليس أمامنا إلا التقسيم؛ لأنهم يعتقدون أن ذلك يحقق لهم على الأقل الحد الأدنى من أطماعهم فى السلطة وشعارهم فى هذا أن شيئًا خير من لا شىء”.

وشدد بيان الجماعة، أن ليبيا وحدة واحدة وأن الجماعة ضد التقسيم مع ضرورة حل المشاكل المركزية الإدارية.

واستنكرت الجماعة كل عمليات قتل المدنين وقصفهم بغير حق في كل أرجاء البلاد. وما يحدث في منطقة قنفودة من استمرار الحصار واستهداف متكرر للمدنين والعائلات.

ودعا البيان الجهات المسئولة، إلي تحمل مسؤؤلياتها واتخاذ ما يلزم من تدابير لإخراج العائلات العالقة وإيقاف كل عمليات القتل بين الليبين.

تعليقات حول الموضوع

تعليق واحد
  1. 1- بواسطة: ابوعبدالله الشارف 2016/10/06

    لماذا ال اخوان لم يسدروا يبيان عندما تم قتل وتهجير المدنين وحرق ثروات وبيوتهم علي ايدي مليشياتهم في طرابلس وورشفانة وغيرها من المناطق؟ اين انتم في ذلك الوقت ؟ ا

تعليق واحد