توضيح أسباب إقالة وزير الصحة بـ”حكومة الثني”

07

وكالة ليبيا الرقمية

أوضح رئيس لجنة الصحة بمجلس النواب الدكتور نصر الدين مهنا أسباب إيقاف وزير الصحة بالحكومة الموقتة رضا العوكلي عن العمل، مؤكدًا أن قرار الإيقاف «جاء بناء على اجتماعات متكررة للجنة والتي نوقش فيها أداء وزير الصحة وقدرته على تسيير الوزارة».

وأضاف مهنا، في تصريحات نقلها موقع مجلس النواب على الإنترنت، اليوم الثلاثاء، أن «نتائج التحقيقات» هي التي ستحدد «بقاء وزير الصحة من عدمه» في منصبه، موضحًا أن التحقيقات «ستكون تحت إشراف لجنة الصحة».

وتطرق رئيس لجنة الصحة بمجلس النواب إلى حيثيات قرار إيقاف العوكلي عن العمل والتي من بينها «قانون الجباية وقرار خروج الأطباء للدراسة بالخارج على حساب الوزارة»، مشيرًا إلى أن «هناك خمسة أطباء قدموا شكوى للقضاء لسوء استعمال الوزير لسلطاته».

وأكد رئيس لجنة الصحة «وجود شحنات من الأدوية بميناء مدينة طبرق منها أدوية منع التجلط والتي تستخدم في أمراض الكلى والقلب، ومواد غسيل كلوي تحت ظروف سيئة من التخزين منذ شهور لعدم قدرة جهاز الإمداد الطبي الذي يتبع الوزير مباشرة على أداء مهامه كما يجب».

وذكر الموقع الإلكتروني لمجلس النواب أن سحب الثقة من الوزير يحتاج إلى موافقة 40 عضوًا من أعضاء مجلس النواب.

وأكد مصدر حكومي في 3 أكتوبر الجاري أن لجنة الصحة بمجلس النواب قررت إيقاف وزير الصحة في «الحكومة الموقتة» رضا العوكلي عن العمل.

وأوضح المصدر أن مجلس الوزراء وافق على قرار اللجنة، مضيفًا أن المجلس أصدر قرارًا يحمل رقم (454) لسنة 2016 بإيقاف العوكلي عن العمل، إلى حين الانتهاء من التحقيق معه من قبل اللجنة.

وأكد القرار أن استمرار وزير الصحة في العمل من عدمه سيكون بعد ظهور نتائج التحقيق.

تعليقات حول الموضوع

تعليق واحد
  1. 1- بواسطة: ايوب 2016/10/12

    اضف على ذلك بان رضا العوكلى قام بسرقه معدات طبيه وغرفه عمليات مجهزه بالكامل التى كان المفروض ان تسلم الى مستشفى الثوره اليضاء ولكن سلمها الى مستشفى التميز البيضاء لاتفاقه مع من يملكونه وقام باخذ اجهزة التعقيم الموجود فى مستشفى البيضاء ووضعها فى مستشفى التميز الوضع الصحى متدهور على يد رضا العوكلى المرتشى السارق يجب على مهنا ان يفتش على مستشفى التميز ويقوم بمطالبه الفواتير الخاصه باللاجهزه لكن للااسف بان مهنا هم من احضر رضا العوكلى وزير وهو صديق مهنا وسوف يقوم مهنا بتبرئته من كل شى ليبيا لاتحتاج الى مجامله او مصلحه بل ضرب بيد من حديد لمن يخون الوطن والعزه والكرامه

تعليق واحد