كتلة السيادة الوطنية طالبت “حكومة الثني” بمنح النفط إلى مصر دون مقابل

وكالات 

أكد عضو مجلس النواب، زياد دغيم، أن كتلة السيادة الوطنية بمجلس النواب طالبت رئيس الحكومة عبدالله الثني، بتقديم شحنات البترول لمصر دون مقابل، مشيرًا إلى أن عبدالله الثني رجل عروبي ويهتم بمصر.

وقال النائب زياد دغيم في تصريحات صحفية، أن كتلة السيادة الوطنية طالبت رئيس الحكومة عبدالله الثني بسرعة إرسال شحنات من البترول دون مقابل إلى مصر في أسرع وقت.

وأضاف دغيم “أن رئيس حكومة عبدالله الثني أرسل رئيس المؤسسة الوطنية للنفط في الشرق ناجي المغربي إلى مصر لاتخاذ كافة الإجراءات اللازمة مع هيئة البترول المصرية لإرسال شحنات البترول اللازمة لمصر”.

وأشار عضو مجلس النواب زياد دغيم “إن مصر دائمًا ما تقف بجانب ليبيا في المواقف الصعبة، وهي شقيقة كبرى ولذلك لن نضع شروطًا عليها لإرسال شحنات البترول، فهي لم تتركنا يومًا وبوابة لنا عند حدوث الأزمات”.

تعليقات حول الموضوع

تعليقات 3
  1. 1- بواسطة: علي محمد 2016/10/13

    يدغيم
    وقت احرف
    هذا اخر زمان
    اعطي النفط بالبلاش للسيسي
    وابعث له رئيس الموسسة اللا وطنية في الشرق باش يتم الإجراءات
    زيد بربش بالك فيه حاجة تانية ناسيها
    والليبين البسطاء قاعدين يوهبوا في كل مكان والكهرباء مقطوعة لعدد ساعات يوميا تعرفها كويس انت واشكالك
    ومش قادرين يسحبوا فلوسهم وحقهم من حساباتهم
    فيق لروحك
    متدومش لحد
    حسبنا الله فيك ومن يدعم هذه العملة السخيفة
    ضحك عليكم المصري السيسي

  2. 2- بواسطة: أحمد عبدالله 2016/10/13

    للأسف الشديد .. يتحدثون باسم الليبيين ويقررون التصرف في ثروتهم بدون مقابل .. دغيم المشكوك حتى في أصله كليبي .. ويقيم في القاهرة ولا يحضر حتى جلسات البرلمان يريد منح مصر النفط الليبي بدون مقابل .. يتوقع بأنه ملك أبوه .. ما هو الفرق بين الجضران الذي حرم الليبيين من نفطهم رغم أنه على الأقل بقى تحت الأرض .. وبين هذا المعتوه الذي يريد أعطاء النفط مجانا للمصريين .. على العموم الأيام جاية ويجد نفسه إذا صح بأنه ليبي وغيره في المنطقة الشرقية سيجدون غرباء بعد أن يحتل المصريين كامل اقليم برقة

  3. 3- بواسطة: أحمد تماله 2016/10/17

    كتلة السيادة الوطنية أثبتت بهذه التصريحات والمقابلات الإنبطاحية أنها لا تمت للوطنية بصلة، وليس لها أي سيادة، بل هي كتلة الانبطاح للسيسي والخيانة لليبيا. في أي ديموقراطية نيابية سمعتم عن كتلة مجموع أعضائها لا يزيد على أربعين عضوا من مجمل أعضاء مجلس النواب الـماءة وخمسٍ وثماينين عضواً، أي أقل من 25% من مجموع الأعضاء، وتقرر في اجتماع خاص بها لم يحضره بقية أعضاء مجلس النواب، المساس بثروة الشعب، الذي يعيش ضائقة مالية لم يمر بها من قبل، وتطلب من رئيس الحكومة أن يمنح مصر ما تحتاجه من النفط بدون مقابل!!! هل هذه سرقة أم جهل مطبّق بكل القوانين والأعراف، أم ثمن مسبق لشيء لا نعرفه بعد، أم مجرّد انبطاح؟

تعليقات 3