مقاتلات “إف 16” المصرية تُغير على مواقع لمسلحين بسيناء

inaf_20160128082940310

وكالات

ذكرت مصادر أمنية، السبت، أن نحو 100 مسلح قتلوا وأصيب 40 آخرون إثر ضربات جوية لطائرات حربية مصرية، استهدفت عناصر متشددة في العريش ورفح والشيخ زويد بسيناء.

وأفاد شهود عيان بأنهم عثروا على عشرات الجثث وأشلاء قتلي لعدد كبير من العناصر التكفيرية ملقاة بين أشجار الزيتون بمنطقة مزارع جهاد أبو طبل جنوبي، مدينة العريش.

وأكدت المصادر أن القوات الجوية قصفت بطائرات “إف 16” 3 محاور، الأول شمل قصف مناطق جهاد أبو طبل ومزارع المسمي ومنطقة الرأس الأحمر جنوبي مدينة العريش.

وأسفرت الغارات عن مقتل قرابة 65 مسلح كان بعضهم يختبئ في تجمعات، بينما حاول آخرون الفرار على متن 7 سيارات ربع نقل كروز، وتم تدمير السيارات السبعة.

وقصفت المقاتلات أيضا 3 تجمعات بمناطق أبو مسافر بمدينة رفح والمزحلف واللفيتات جنوب الشيخ زويد، ما أسفر عن مقتل 35 مسلحاً، كما أصيب خلال الضربات الجوية قرابة 40 من العناصر المتشددة حالة بعضهم حرجة.

وأوضحت المصادر الأمنية أن الطائرات الحربية واصلت قصف هذه البؤر لمدة 3 ساعات متواصلة، وحولت بعضها خاصة جنوب العريش لكتل من اللهب وذلك في أكبر ضربة جوية تنفذها القوات الجوية ثأرا لضحايا الهجوم على كمين زاغدان الذي وقع الجمعة.