19 قتيلا في تدافع خلال تجمع ديني بالهند

07

وكالات

قتل 19 شخصا على الأقل أغلبهم من النساء اليوم السبت في تدافع خلال تجمع ديني هندوسي بمدينة “فاراناسي” بولاية “أوتار براديش” المعروفة بالمعابد الهندوسية التي يحج إليها آلاف الهنود كل عام.

وقال رئيس شرطة الولاية جواد أحمد إن 15 امرأة وأربعة رجال لقوا حتفهم، بينما كان حشد من الأشخاص يحاول عبور أحد الجسور للوصول لموقع تاريخي بالمدينة.

وسادت حالة من الفزع بين مئات من الزائرين أثناء محاولة عبور الجسر، بينما قالت الشرطة إن التدافع ناجم عن حالة الهلع التي أصابت الزائرين جراء شائعات عن انهيار الجسر.

وقد عبر رئيس الوزراء ناريندرا مودي -في تغريدة له على موقع “تويتر”- عن حزنه العميق إزاء سقوط الضحايا، وقال “تحدثت مع المسؤولين وطلبت منهم ضمان كل مساعدة ممكنة للمتضررين”.

وكان منظمو الفعالية قد حصلوا على تصريح لتجمع خمسة آلاف شخص، ولكن أعدادا أكبر انضمت للموكب، وقال متحدث باسم الجهة المنظمة للاحتفال إنهم لم يتوقعوا هذه الأعداد الكبيرة التي قُدرت بنحو سبعين ألفا.

وتتكرر حوادث التدافع في الهند بمناسبة الاحتفالات الدينية التي غالبا ما تشارك فيها حشود كبيرة يصعب على الشرطة والمتطوعين ضبطها، وقتل في يوليو/تموز الماضي 27 شخصا في جنوب البلاد خلال تدافع على ضفاف نهر مقدس لدى الهنود.