عضو بمجلس الدولة يتهم حرس المجلس بالاتفاق مع “الغويل لدخول مقر المجلس”

07

عين ليبيا

اتهم عضو المجلس الأعلى للدولة “موسى فرج” حرس المجلس الأعلى للدولة بالاتفاق مع “خليفة الغويل” و”عوض عبد الصادق” على السماح لهم بالدخول لمقر المجلس بطرابلس مقابل تحقيق مطالبهم.

وقال “فرج” عندما تشكل المجلس الأعلى للدولة وباشر نشاطه من قصور الضيافة بطرابلس وجد عدد (600) من عناصر الحرس الرئاسي التي كان قد عينهم المؤتمر الوطني، مشيرا أن رئيس المجلس الأعلى للدولة قام بتعيين وتكليف عدد (200 ) آخرين.

وأضاف أنه قد حدثت بعد فترة من الالتزام والانضباط مضايقات من بعض عناصر الحرس، لافتا أنهم يريدون التدخل في العقود والمشتريات، منوها أنهم قد تعودوا على هذه الأفعال في وقت سابق.

وأكد “فرج” أن رئيس المجلس الأعلى للدولة “عبدالرحمن السويحلي” لم يرض بهذه التصرفات، وبين لهم أنتم حرس، يأخذون مرتبات فقط ولا علاقة لهم بشؤون المجلس، موضحا أن الأمر لم يعجبهم، فأشتد الخلاف بينهم وبين رئاسة المجلس.حسب وصفه.

واعتبر أن هدا الأمر يهدف إلى عرقلة الاتفاق السياسي، وأنه مرحب به من قبل عقيلة صالح وتياره. وفق قوله.

ومن جهة أخرى وصف عضو المجلس الأعلى أن لقاء أجخرة كان يصب في نفس الاتجاه، وهو إسقاط الاتفاق السياسي، معتبراً أن ما جرى سيكون له أي أثر سياسي، وأنه مجرد زيادة في تعقيد الأمور. على حد تعبيره.

تعليقات حول الموضوع

تعليق واحد
  1. 1- بواسطة: موسى فرج 2016/10/15

    أودّ التوضيح بأنني لم أصرح بما هو منشور اعلاه،،،، وليت ملما بملابسات دخول السيد الغويل والسيد عوض عبد الصادق لقصور الضيافة، واطلب من هذا الموقع سحب التصريح،

تعليق واحد