بريطانيا.. وزارة الدفاع تعوّض ضحايا اعتداءاتٍ ارتكبها متدربون ليبيون

images-165248

وكالات

وافقت وزارة الدفاع البريطانية على دفع تعويضات مالية تقدر بآلاف الدولارات لضحايا الاعتداءات الجنسية التي ارتكبها متدربون ليبيون خلال إقامتهم في معسكر تدريب بمدينة كامبردج البريطانية، وفق ما نقلت جريدة “ذا غارديان” البريطانية.

وذكرت الجريدة البريطانية أن وزارة الدفاع وافقت أمس السبت على دفع تعويضات مالية في إطار تسويات خارج إطار المحكمة، ولم يفصح محامو الضحايا عن القيمة الفعلية للتعويضات، لكن من المتوقع أن تصل إلى آلاف الدولارات. وأكد ناطق باسم وزارة الدفاع دفع تعويضات مالية لاثنين من الضحايا.

ففي خلال العام 2014 تم إرسال نحو 300 متدرب ليبي لتلقي تدريبات عسكرية في إحدى ثكنات مقاطعة كامبردج، تمهيدًا لإرسال ألفين آخرين ليكونوا نواة لبناء قوات عسكرية للمساعدة في تحقيق الاستقرار في ليبيا، وتكلفت برامج التدريب نحو 13.9 مليون جنيه إسترليني.

لكن تم إيقاف جميع برامج التدريب وإعادة المتدربين إلى ليبيا إثر ارتكاب عدد منهم اعتداءات جنسية بحق مدنيين بالمدينة، بينهم أربع فتيات مراهقات ورجل.

وفي مايو العام 2015 قضت محكمة بريطانية بسجن ليبيين اثنين مدة 12 عامًا لإدانتهما باغتصاب رجل، وسجن ثلاثة آخرين فترات أقل لارتكاب اعتداءات بحق أربع مراهقات.

تعليقات حول الموضوع

تعليقان 2
  1. 1- بواسطة: salah 2016/10/17

    للاسف هدا هم الليبيين

  2. 2- بواسطة: ليبي حر 2016/10/17

    تصور أن هؤلاء عادو وأصبحوا نواة. ولكن أخي Salah ليس كل الليبيين مثل هؤلاء الشرذمة هؤلاء خرجوا عن طريق(الواصطة) إلا من رحم ربي وان متأكد انك تعرف شباب (تحطهم علي الجرح يبرأ).

تعليقان 2