“شنتشو 11” الصينية تحمل رائدين إلى الفضاء

07

وكالات

أطلقت الصين في ساعة مبكرة من صباح اليوم الاثنين مركبتها الفضائية “شنتشو 11” وعلى متنها رائدا فضاء سيبقيان شهرا على متن مختبر فضائي تجريبي، يمثل جزءا من خطة أوسع تهدف لأن يكون للصين محطة فضائية مأهولة بشكل دائم بحلول 2022.

وأطلق صاروخ لونغ مارش المركبة شنتشو 11 في الساعة 7.30 صباحا بالتوقيت المحلي (23:30 بتوقيت غرينتش) من موقع إطلاق ناء في جيوتشوان في صحراء قوبي، في مشاهد بُثت مباشرة في التلفزيون الرسمي.

وستلتحم المركبة مع المختبر الفضائي تيانقونغ 2 الذي أُرسل للفضاء الشهر الماضي. وقالت وسائل الإعلام الرسمية الصينية إن تلك ستكون أطول فترة يقضيها رواد صينيون في الفضاء.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة “شينخوا” أن فان تشانغ لونغ -وهو من نواب رئيس اللجنة المركزية العسكرية ذات النفوذ- التقى مع رائدي الفضاء جينغ هايبنغ وتشين دونغ وتمنى لهما التوفيق.

وقال فان “ستسافرون إلى الفضاء سعيا لتحقيق حلم الفضاء للشعب الصيني، مع كل التدريب العلمي والصارم والاستعداد الرصين والخبرة الكبيرة المتراكمة من مهام سابقة، ستنجزون هذه المهمة المجيدة والصعبة.. نتمنى لكم النجاح ونتطلع لعودتكم المظفرة”.

وتمثل المهمة التي ستقوم بها شنتشو 11 ثالث رحلة للفضاء يقوم بها جينغ الذي سيقود هذه المهمة ويحتفل بعيد ميلاده الخمسين في الفضاء.

وقضى ثلاثة رواد فضاء صينيون 15 يوما في الفضاء، والتحموا مع المختبر الفضائي تيانقونغ 1 في 2013.

ويعد تحقيق تقدم في برنامج الفضاء من أولويات الصين، وقد دعا الرئيس الصيني شي جين بينغ بلاده إلى توطيد نفسها كقوة فضائية.

وتعمل الصين على تطوير برنامجها الفضائي، وتحاول اللحاق بالقوتين الفضائيتين الراسختين: الولايات المتحدة وروسيا.