البنيان المرصوص تُدين واقعة الاستيلاء على مقر المجلس الأعلى

img_5326

وكالة ليبيا الرقمية

أصدرت قوات البنيان المرصوص المرابطة في سرت بيانًا أعلنت فيه رفضها القاطع لواقعة الاستيلاء على مقر المجلس الأعلى للدولة من قبل أشخاص منتسبين لما يسمى الأمن الرئاسي تُحركهم مصالحهم الشخصية الضيقة.

واعتبرت قوات البنيان المرصوص هذا العمل انقلابًا على الشرعية التوافقية التي ارتضاها الشعب الليبي، وأكدت أنها ستضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه المساس بشرعية الاتفاق السياسي الليبي والمؤسسات المنبثقة عنه.

كما أكدت قوات البنيان المرصوص أنها تضع كامل قوتها وإمكانياتها تحت تصرف المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني والمجلس الأعلى للدولة للتصدي بكل حزم وثبات لمثل هذه التصرفات العبثية التي يقوم بها شخصيات مهووسة بالسلطة وخارجة عن القانون والشرعية.

تعليقات حول الموضوع

تعليق واحد
  1. 1- بواسطة: حبيب الله محمد الهاشمى 2016/10/18

    الجيش لا دخل له بالامور السياسة فى الدولة مهامة فقد حماية الحدود وجمايةوالوطن وبعد الاكتمال من سرت عليهم التوجة الى الحدود بين ليبيا وكل الدول

تعليق واحد