“الوطنية للنفط” تبحث مع شركة البريقة تأمين الوقود في جميع المدن

وكالة ليبيا الرقمية 

عقدت المؤسسة الوطنية للنفط برئاسة مصطفى صنع الله اجتماعًا بمجلس الإدارة في طرابلس، بشأن تأمين تزويدات الوقود في مختلف مناطق ومدن ليبيا وسبل مكافحة تهريبه. أمس الثلاثاء.

وحضر الإجتماع عضو مجلس ادارة المؤسسة بلقاسم شنقير، وفرج الكميشي رئيس شركة البريقة  لتسويق النفط، و فؤاد بالرحيم عضو لجنة الادارة بشركة البريقة لتسويق النفط، مفتاح الاصقع رئيس شركة الزاوية لتكرير النفط، واحمد شوقي منصور مدير عام التسويق الدولي بالمؤسسة و عدد من المختصين من المؤسسة و شركة البريقة لتسويق النفط.

وقال رئيس المؤسسة مصطفى صنع الله في تصريح صحفي، أن دور المؤسسة يتمثل في توفير احتياجات السوق المحلي من جميع المشتقات النفطية في مواعيدها سواء من المصافي المحلية او بالاستيراد من الخارج لاي عجز و من ثم يتم تسليم تلك المشتقات النفطية الى شركةً البريقةً لتسويق النفط.

وتتولى شركة البريقة لتسويق النفط، على تسليم الوقود الى شركات التوزيع ( الراحلة، الشرارة الذهبية، ليبيا نفط، الطرق السريعة) التي تتبع وزارة الاقتصاد.

وأضاف صنع الله أن الوضع في ليبيا جعل من دور المؤسسة وطنيًا اكثر منه مهنيًا، والذي يتطلب وقفة جادة و حازمة لتسوية أوضاع هذه الشركات التي تعاني العديد من المشاكل سواء من الجوانب الادارية بسبب الانقسام الحاصل في اداراتها شرقا و غربا او الجوانب المالية و تحديدا الديون المتراكمة عليها التي يتوجب تحصيلها لصالح المؤسسة لإيداعها في الخزانة العامة.

وأكد صنع الله، أن المؤسسة تعمل مع شركة البريقة لتسويق النفط على مجموعة من المبادرات و الحلول اللوجستية لحل المختنقات العملياتيه التي تعاني منها الشركة و قد أعطيت توجيهات واضحة و محددة الأهداف لوضع خطط وبرامج زمنية للتنفيذ الفوري لحل المشاكل الأساسية التي تستهدف استمرار عمليات تزويد الوقود و غاز الطهي في كافة المناطق والمدن الليبية وتحقيق عدالة و كفاية في التوزيع بين البلديات حسب الكثافة السكانية و الحركة الاقتصادية.

وأكد المهندس صنع الله، أن استيراد و تصدير المنتجات النفطية هو حق حصري للمؤسسة الوطنية للنفط بموجب القانون و لا يصرح به الى اي جهة اخرى بدون موافقه منها”

وأشار إلى أن تهريب المحروقات هو جريمه اقتصادية يعاقب عليها القانون الليبي و تستنزف من خزينه الدوله مئات الملايين من الدولارات سنويا و ان المؤسسة الوطنيه للنفط و طوال السنوات الماضيه قامت و بالتعاون مع اللجنة الخاصة بمراقبة توزيع الوقود و مشتقاته بدورها القانوني في مجال مكافحة التهريب من خلال تقديم المعلومات و التقارير و البلاغات الى السلطات التشريعية و التنفيذية المتعاقبة و أيضاً مكتب النائب العام و ديوان المحاسبة و جهاز الرقابة الادارية و لجنه الخبراء الخاصه بليبيا التابعه لمجلس الأمن الدولي و هناك تواصل و تنسيق مع البعثات الدبلوماسية الليبيه و الاجنبيه ذات العلاقه.