الجبير: السعودية تحتفظ بحق الدفاع عن نفسها

07

وكالات

قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إن بلاده تحتفظ بحقها في الدفاع عن نفسها ضد أي اعتداءات، في إشارة إلى قصف الحدود السعودية من قبل مليشيا الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

وأكد الجبير خلال لقائه نظيره الأميركي جون كيري في واشنطن، أن بلاده تدعم التوصل إلى اتفاق سلام في اليمن، مشددا على ضرورة أن يلتزم الحوثيون بتنفيذ التزاماتهم في وقف الأعمال العدائية.

وأوضح أن الحوثيين وقوات المخلوع صالح لم يلتزموا حتى الآن بوقف إطلاق النار، مشيرا إلى أنهم خرقوا الهدنة 150 مرة في محافظة تعز وحدها.

من جانبه، أكد وزير الخارجية الأميركي على أهمية التزام الحوثيين بوقف إطلاق النار في اليمن، وعليهم سحب قواتهم وصواريخهم.

وكان الناطق باسم قوات التحالف العربي اللواء الركن أحمد عسيري أعلن التزام التحالف بالهدنة التي بدأت منتصف ليلة الخميس، مؤكدا أن لا مصداقية لتعهد الحوثيين باحترام وقف إطلاق النار، وأن خروقاتهم للهدنة لن تمر دون معاقبة.

خروقات للهدنة

وقال عسيري في اتصال مع الجزيرة إن قوات التحالف العربي سترد على “خروقات العصابة” من باب رد الفعل، ولن تبادر بأي هجوم رغبة منها في ضبط النفس وتهيئة الجو لبدء مشاورات سياسية تفضي إلى حل الأزمة اليمنية، “وهو ما لا يستوعبه الانقلابيون”.

وأوضح أن الهدنة انطلقت بشكل سيئ، واعتبر أن تعهد مليشيا جماعة الحوثي وقوات صالح بالهدنة لا مصداقية له، مضيفا أنهم خرقوا الهدنة من الدقائق الأولى، وأن الخروقات كانت على حدود السعودية.

واستغرب اللواء عسيري انتقاد بعض الدول للتحالف العربي بينما تغض الطرف عن “مليشيات وعصابات” تهدد ممرات المياه الدولية وتزعزع استقرار المنطقة.

وطالب القوى الدولية باستيعاب أن المليشيات الانقلابية تنشط على شكل عصابات وتتحدى العالم، وأنه لا بد من إخضاعها بالقوة للقبول بتسوية سياسية.

وفي وقت سابق أعلن التحالف العربي والحكومة اليمنية تسجيل أكثر من 143 خرقا للهدنة منذ دخولها حيز التنفيذ منتصف ليلة الخميس بالتوقيت المحلي، في وقت قال مراسل الجزيرة إن قوات التحالف العربي اعترضت صاروخا بالستيا أطلقه الحوثيون على مأرب.

وكان اليمن شهد منتصف ليلة الخميس بدء هدنة لمدة 72 ساعة استجابة لمبادرة من الأمم المتحدة وبموافقة الحكومة اليمنية، ووفق شروط أهمها تقيّد الحوثيين بوقف إطلاق النار وإيصال المساعدات إلى المدن المحاصرة.