زيارة مصفاة طبرق ومرسى الحريقة من قبل وفد من النواب

07

وكالة ليبيا الرقمية

زار أعضاء من لجنة الطاقة والموارد الطبيعة في مجلس النواب، رفقة عضو المجلس إبراهيم الزغيد مرسى الحريقة ومصفاة طبرق، حيث كان في استقبالهم مدير المرسى رجب سحنون ومدير إدارة المصافي عبدالله ياسين ومدير الإدارة الفنية ناصر هاشم.

واطلع أعضاء اللجنة على سير العمل داخل المصفاة، كما شملت الجولة جميع الإدارات والأقسام بشركة الخليج العربي للنفط المشغلة للمرسى.

وقال رئيس لجنة المهام بالمؤسسة الوطنية للنفط وعضو لجنة الطاقة يوسف العقوري إن الزيارة تأتي تقديرًا للأطقم العاملة من مهندسين وفنيين على ما بذلوه من جهد في عمرة المصفاة التي كانت بأيدي ليبية صرفة مشيدًا بالدور الذي تقوم به شركة الخليج العربي للنفط.

ومن جهته، أوضح عضو لجنة الطاقة مفتاح الشاعري أن مثل هذه العمرات كانت تقوم بها شركات أجنبية ولكن الآن كل أعمال الصيانة ينفذها ويشرف عليها مهندسين وفنيين ليبين، مضيفًا أن اللجنة استمعت لشرح كامل لمراحل التكرير، مشيرًا إلى أن المدة التي استغرقتها العمرة 21 يومًا.

وكان مراقب الصيانة بمرسى الحريقة ومصفاة طبرق عبد الوهاب الخرشوفي قال في تصريحات صحفية إن آخر عمرة أجريت لمصفاة طبرق كانت في بداية مايو من عام 2013، وبعد مرور 3 سنوات وأربعة أشهر تقرر إجراء العمرة السنوية للمصفاة.

يذكر أن أعمال الصيانة بدأت الأول من أكتوبر واستمرت 3 أسابيع، كما وكانت الصيانة تُجرى بوجود كوادر وخبرات محلية في حين كانت في السابق بالاستعانة بعناصر أجنية مكلفة.

وكانت شركة الخليج العربي للنفط، أعلنت أوائل الشهر الجاري، بدء أعمال الصيانة في مصفاة النفط وميناء الحريقة بمدينة طبرق. يشار إلى أن مصفاة طبرق بدأ إنتاجها العام 1986، وهي قادرة على معالجة 20 ألف برميل من النفط الخام يوميًا.