هجمات إلكترونية على قلب الإنترنت تُعطل كبريات المواقع

hacker-1446193_1920-100686332-primary-idge

وكالات

عطلت هجمات إلكترونية ضد شركة داين للإنترنت Dyn بالولايات المتحدة الدخول على العشرات من المواقع وحرمت بعض المستخدمين من الوصول لخدمة باي بال وتوتير وسبوتيفاي.

وقالت الشركة إنها لم تعرف بعد الجهة المسؤولة عن الانقطاع الذي بدأ في شرق الولايات المتحدة صباح الجمعة وانتشر بعد ذلك إلى مناطق أخرى من البلاد وفي الخارج.

وكان التعطل متقطعا مما جعل من الصعب تحديد المتضررين. لكن موقع جيزمودو لأخبار التكنولوجيا ذكر أن عشرات المواقع تأثرت ومنها “سي إن إن” ونيويورك تايمز وصحيفة وول ستريت جورنال.

وقالت داين إن الهجمات جاءت من عشرات الملايين من الأجهزة المرتبطة بالإنترنت مثل كاميرات الويب والطابعات المصابة ببرنامج خبيث.

وقالت الشركة مساء الجمعة إنها تكافح موجة ثالثة من الهجمات انطلقت من مواقع بأنحاء مختلفة من العالم مما يزيد من صعوبة محاربتها.

وقالت وزارة الأمن الداخلي ومكتب التحقيقات الاتحادي إنهما يحققان في المسألة.

وقالت الشركة إنها حلت المشاكل الناجمة عن الهجوم الذي عطل العمليات نحو ساعتين لكنها كشفت عن هجوم ثان بعد الأول بساعات أحدث المزيد من الأعطال.

كانت الشركة قالت في وقت سابق الجمعة إن الانقطاع يقتصر على شرق الولايات المتحدة. وقال موقع أمازون في وقت لاحق إن المشكلة تؤثر على مستخدمين في غرب أوروبا. ولم يتمكن مستخدمون في لندن من الدخول على تويتر وبعض المواقع الإخبارية.

وقالت شركة باي بال إن الانقطاع منع بعض زبائنها في “بعض المناطق” من القيام بعمليات دفع.