صنع الله يلتقي بمشائخ المنطقة الغربية لمحاولة الحد من تهريب الوقود

07

وكالة ليبيا الرقمية

حث رئيس المؤسسة الوطنية للنفط “مصطفى صنع الله” في لقاء مع “خيري دياب” رئيس الهيئة الوطنية لمشايخ واعيان ليبيا فرع المنطقة الغربية وعدد من أعضاء الهيئة يوم أمس السبت، ظاهرة تهريب الوقود ودور الهيئة في الحد من هذه الظاهرة و ذلك بالتنسيق مع المجالس البلدية و مؤسسات المجتمع المدني.

ومن جانبه أكد “دياب” بحسب ما أفاد موقع المؤسسة الرسمي ،أن الهيئة ستقوم بالاتصال و التنسيق مع الجهات ذات العلاقة في المناطق المختلفة للتعاون مع المؤسسة في جهود مكافحة ظاهرة تهريب الوقود و لزيادة الوعي العام حول هذه الظاهرة الهدامة.

وأخلى “صنع الله” من جانبه المؤسسة من مسؤولية تهريب الوقود، موضحاً أن دورها يتمثل بتوفير احتياجات السوق المحلي من جميع المشتقات النفطية في مواعيدها، مشيراً بأن المسؤولية القانونية تقع على شركة البريقة لتسويق النفط التي تتولى بحكم القانون استلامها من المؤسسة وتسليمها إلى شركات التوزيع التابعة لوزارة الاقتصاد، المسؤولة أيضاً قانوناً عن توزيعها.

وأكد صنع الله أن عملية تهريب المحروقات تستنزف من خزينة الدولة مئات الملايين من الدولارات سنويا، لافتاً بأن المؤسسة تقوم بدورها القانوني بمكافحة التهريب بالتعاون مع اللجنة الخاصة بمراقبة توزيع الوقود و مشتقاته، وبتقديم المعلومات الى النائب العام و ديوان المحاسبة والرقابة الادارية بالخصوص، بالإضافة إلى تواصلها مع لجنه الخبراء التابعة لمجلس الأمن الدولي، والبعثات الدبلوماسية الليبية و الأجنبية ذات العلاقة.

تعليقات حول الموضوع

تعليق واحد
  1. 1- بواسطة: حمد عبد الرحيم 2016/10/23

    حل موضوع تهريب الوقود يكمن فى فرض الامن (قانون وسلطه تنفيذيه
    وليس مشايخ واعيان .ولا رفع دعم . امن امن نيابه وحبس لاغير
    وكل الحلول الاخرى حلول واهيه وجربو وشوفو

تعليق واحد