التحالف الدولي يناقش بباريس معركة الرقة

07

وكالات

قال وزيرا الدفاع الفرنسي جان إيف لودريان والأميركي آشتون كارتر إن التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة ناقش تفاصيل خطته لمهاجمة التنظيم في مدينة الرقة معقله الرئيسي في سوريا، وأضاف كارتر أن التحالف الدولي تدارس مرحلة ما بعد طرد تنظيم الدولة من مدينة الموصل العراقية.

وذكر كارتر في مؤتمر صحفي مشترك مع لودريان عقب اجتماع لوزراء دفاع التحالف بباريس أن واشنطن تتوقع أن تتداخل عمليتا الموصل والرقة ضد تنظيم الدولة، وهو جزء من خطة التحالف، وأضاف آشتون أن وزراء دفاع الدول الأعضاء في التحالف ركزوا في اجتماعهم اليوم على كيفية إنهاء سيطرة تنظيم الدولة على الرقة.

القوى المحلية

وأوضح المسؤول الأميركي أن التحالف وضع أسس بدء عملية الرقة، ومنها تحديد القوى المحلية التي ستساعد التحالف في تحقيق الهدف المرسوم.

وأعرب وزير الدفاع الأميركي عن رضاه لسير معركة استعادة مدينة الموصل (شمالي العراق) من يد تنظيم الدولة، وتجري هذه المعركة بتعاون بين التحالف الدولي والجيش العراقي وقوات البشمركة.

وأشار كارتر إلى أن وزراء دفاع دول التحالف راجعوا الخطة الموضوعة قبل أقل من سنة لهزيمة تنظيم الدولة في سوريا والعراق، مضيفا أنه تم تحديد ما يمكن للتحالف فعله لتسريع تنفيذ الخطة وكيفية حماية أراضي الدول الأعضاء من هجمات التنظيم، والتهديدات المستقبلية التي يمثلها الأخير.

هدف إستراتيجي

من جانبه، قال وزير الدفاع الفرنسي إن الدول الأعضاء بالتحالف ناقشت الخطوة المقبلة والمتمثلة في استعادة الرقة، مشددا على أن الأمر يمثل هدفا إستراتيجيا إسوة باستعادة الموصل، وأضاف لودريان أن الهزائم لحقت بتنظيم الدولة في مناطق عديدة في سوريا، كما تم فرض قيود وعزلة على مسلحي التنظيم.

وذكر المسؤول الفرنسي أن وزراء دفاع التحالف بحثوا المخاطر التي يشكلها تنظيم الدولة على الدول الأعضاء، مضيفا أن حجم تهديده ما زال كبيرا.

وفي وقت سابق اليوم، قال الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إن على قوات التحالف الدولي التحضير لمرحلة ما بعد تحرير الموصل، وأضاف هولاند الذي كان يتحدث في اجتماع بباريس لأعضاء التحالف أن أمن الموصل واستقرارها يمثل أمن المنطقة برمتها.