الخارجية المصرية: تقصير حلف “ناتو” في مهمته سبب فوضى ليبيا

وكالة ليبيا الرقمية 

انتقدت الخارجية المصرية مقال الكاتب ستيفن كوك، تحت عنوان “كابوس مصر: حرب السيسي الخطيرة على الإرهاب”، والذي تساءل فيه عن سبب عدم استقرار الأوضاع في الشرق الأوسط، ملقيًا باللوم على السياسة الخارجية المصرية.

وقال الناطق الرسمي لوزارة الخارجية المصرية المستشار أحمد أبو زيد، “إن المتسبب في حالة الفوضى التي تموج بها ليبيا هو من رفض استكمال مهمته، فالحملة الدولية التي هدفت في الأساس إلى حماية الشعب الليبي لم تسفر إلا عن انهيار بناء الدولة القائم حينئذ”.

وأضاف أبو زيد، في مقال نشرته الصفحة الرسمية لوزارة الخارجية المصرية بـ”فيسبوك”، إن “الحملة الدولية على ليبيا هي المسؤول عن انهيار الدولة هناك، في ظل غياب أي شكل من أشكال التصور لكيفية إعادة البناء، لتقع ليبيا فريسة للإرهابيين والمرتزقة”.

وتساءل الناطق الرسمي لوزارة الخارجية في نهاية مقاله، بقوله: “لعلنا نتساءل ما إذا كانت السياسات التي تنتهجها بعض الدوائر الغربية في السنوات الأخيرة باستمالة واحتواء قوى التطرف، والتي يؤيدها كوك، قد عجّلت وساهمت في التصاعد السريع والخطير للإرهاب والفوضى في المنطقة”.