السعودية تحبط هجمات إرهابية وتعتقل 14 متورطا

07

وكالات

أعلنت وزارة الداخلية السعودية اليوم الأحد ضبط خليتين إرهابيتين كانتا تخططان لمهاجمة عناصر أمنية ومنشآتحيوية، منها ملعب الجوهرة في مدينة جدة غربي السعودية، واعتقلت السلطات الأمنية السعودية 14 شخصا متورطا في التخطيط لهجمات إرهابية، ويجري البحث عن تسعة آخرين مطلوبين في هجمات أخرى

وأوضح المتحدث باسم وزارة الداخلية السعودية اللواء منصور التركي أن تنظيم الدولةخطط لتنفيذ هجمات تستهدف رجال أمن سعوديين، مضيفا أن السلطات الأمنية أطاحت بخلية إرهابية مكون من عشرة أشخاص تتخذ من محافظة شقرا منطلقا لأعمالها.

وأضاف اللواء التركي في مؤتمر صحفي في الرياض أن الخلية -كل أعضائها سعوديون- خططت لمهاجمة رجال أمن في الرياض والشرقية وتبوك، وأرسلت معلومات مخططها إلى قيادة تنظيم الدولة في سوريا وكانت بانتظار توجيهاتها لتنفيذ العمليات.

ملعب جدة

وأشار المتحدث باسم الداخلية السعودية إلى أن السلطات تمكنت أيضا من كشف مخطط إرهابي لاستهداف ملعب الجوهرة في جدة بسيارة ملغومة إبان مباراة لكرة القدم بين المنتخبين السعودي والإماراتي التي أقيمت في 11 من الشهر الجاري.

وأضاف اللواء التركي أنه عقب الكشف عن المخطط اتخذت السلطات التدابير الوقائية في المكان المستهدف بجدة، وكثفت التحريات بشأن المتورطين في المخطط، وهو ما أفضى إلى اعتقال أربعة أشخاص، اثنان منهما يحملان الجنسية الباكستانية، إضافة إلى سوري وسوداني.

وقال المسؤول الأمني السعودي إن نتائج التحقيقات الأمنية -التي ما تزال جارية- بشأن الجرائم الإرهابية التي وقعت بمحافظة القطيف وفي مدينة الدمام شرقي المملكة أسفرت عن تحديد هوية تسعة متورطين في تلك الجرائم، والتي استهدفت مدنيين وأمنيين بعمليات قتل وسطو مسلح، وأشار اللواء التركي إلى أن المطلوبين ثمانية سعوديين وبحريني.

جرائم متنوعة

وكانت آخر الهجمات المسجلة هي قتل شرطي برتبة عريف وإصابة آخر في هجوم بالقطيف اليوم الأحد، وذكر المتحدث الأمني أن الجرائم المرتكبة تضمنت مهاجمة رجال أمن ومراكز شرطة، وجرائم قتل مواطنين وعمليات سلب وسطو مسلح.

وأعلنت السلطات السعودية مكافأة قيمتها مليون ريال سعودي لكل من يدلي بمعلومات تؤدي إلى القبض على المطلوبين التسعة، وخمسة ملايين ريال في حال القبض على أكثر من مطلوب، وسبعة ملايين في حال توفير معلومات تؤدي إلى إحباط عمليات إرهابية.