سيناء.. الجيش المصري يشنّ حملة مداهماتٍ تُسفر عن مقتل 4 مسلحين

441-1

وكالات

أسفرت حملة مداهمات يشنها الجيش المصري في مدينتي رفح والشيخ زويد شمالي سيناء، عن مقتل أربعة مسلحين في هذه المنطقة التي تشهد هجمات ضد عناصر الأمن والجيش.

وفي وقت سابق، أسفر انفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري بمدينة العريش شمال سيناء عن إصابة 6 مصريين بينهم 3 من رجال الشرطة المصرية، وفقاً لما أعلنه بيان أمني بوزارة الداخلية.

وأوضح البيان أن الانفجار أدى أيضاً إلى حدوث تلفيات بإحدى المدرعات وسيارة شرطة، مبيناً أنه عُثر بمكان الحادث على أشلاء لأحد الأشخاص يرجح أنها للعنصر الانتحاري.

وكان المتحدث الرسمي باسم الجيش المصري قد أعلن الأحد، مقتل 4 من جنوده و6 مسلحين خلال مواجهات ضمن عملية “حق الشهيد”، الرامية لفرض السيطرة الأمنية شمالي سيناء.

وقال إن مسرح العمليات كان في محيط مناطق العريش ورفح والشيخ زويد، التي تشهد بانتظام مواجهات مسلحة بين الجيش وجماعات إرهابية.

وأضاف أنه جرى إلقاء القبض على عدد من المطلوبين الجنائيين والمشتبه في تورطهم بالعمليات ضد عناصر إنفاذ القانون.

وأعلن المتحدث العسكري تدمير مخزن يحتوي على براميل مواد متفجرة وعدد كبير من العبوات الناسفة المجهزة، فضل عن تفجير (12) عبوة ناسفة كانت معدة ومجهزة لاستهداف القوات على محاور التحرك بمناطق المداهمات.

وقال إنه جرى ضبط بنادق وأسلحة وذخيرة خلال المداهمات، مشيرا إلى تدمير سيارتين و3 دراجات نارية خلال المواجهات.

وأعلن الجيش منتصف أكتوبر الجاري مقتل 12 جنديا في هجوم شنه مسلحون على نقطة تفتيش في منطقة بئر العبد في شمالي سيناء.