بريطانيا.. السلطات متخوفة من 800 قطعة سلاح مفقودة

0a7d79f00994ce60

وكالات

ذكرت صحف بريطانية، الاثنين، أن السلطات أحبطت مخططات جماعات إرهابية على غرار تلك التي وقعت في باريس عام 2015، مشيرة إلى أن هذه الهجمات كانت ستنفذ عبر الحصول على أسلحة مفقودة.

ووفقا لما نشرته صحيفة “الغارديان”، فإن وكالة الجريمة الوطنية والشرطة ذكرت أن إرهابيين سعوا إلى اقناء أسلحة لتنفيذ هجمات في شوارع المدن البريطانية.

وأشارت السلطات إلى أنها تمكنت من إفشال 5 مؤامرات خططت لها جماعات إرهابية خلال العامين الماضيين، لكنها اعترفت أن هناك نحو 800 قطعة سلاح قانونية اختفت.

وتخشى السلطات البريطانية من حصول الإرهابيين على الأسلحة من المجرمين، معبرة في الوقت ذاته عن قلقها من تنامي وجود الأسلحة في شوارع لندن ومدن كبيرة أخرى.

ودعت الوكالة والشرطة المواطنين في نداء نادر المواطنين للإبلاغ عن تراخي مالكي الأسلحة القانونية أو حصول المجرمين على الأسلحة.

ويأتي هذا الإعلان في خضم جهود كبيرة تبذلها الأجهزة الأمنية البريطانية لتفادي وقوع هجمات مماثلة لتلك التي وقعت في باريس عام 2015 وأدت إلى سقوط 130 قتيلا.

ونفذت الهجمات في باريس عبر عمليات إطلاق نار واحتجاز رهائن وتفجيرات بأحزمة ناسفة، وتبنى الهجمات في حينها تنظيم الدولة.

ويقول مارك رولي من وحدة مكافحة الإرهاب في الشركة: “على الرغم من العمل الجيد الذي نقوم به، فثمة مخاوف من دخول السلاح إلى السوق الإجرامي، عبر سرقة أسلحة من المالكين أو التجار”، مشيرا إلى أن الجهود تبذل لتحديد أماكن هذه الأسلحة.

وأضاف رولي أنه جرى إحباط 10 مؤامرات في العامين الماضيين، 5 منها مرتبطة بالجماعات الإرهابية التي سعت إلى اقناء مثل هذه الأسلحة.