أحمد لنقي لـ«عين ليبيا»: الرجوع إلى نظام الولايات أفضل حل في الوقت الحالي

لنقي: بعد انتهاء الفترة المحددة يُجرى استفتاء على شكل الدولة.

طالب عضو المجلس الأعلى للدولة أحمد لنقي بضرورة الرجوع لدستور الاستقلال الاتحادي (غير المعدل) لسنة 1951 كدستور مؤقت للبلاد لمدة خمس سنوات بعد إجراء بعض التعديلات عليه وتضمينه حقوق المكونات الثقافية والحقوق التي لم تكن مثارة عند صدوره.

وقال لنقي في تصريح لـ«عين ليبيا» إن الرجوع إلى نظام الولايات فورًا، هو أفضل حل في الوقت الحالي، وفق قوله.

كما طالب عضو المجلس الأعلى للدولة بإجراء انتخابات تشريعية من غرفتين (مجلس للنواب ومجلس للشيوخ) بمقتضى الدستور المؤقت، وكذلك اختيار رئيسًا لمجلس الوزراء ونائبين عن طريق المجلس التشريعي الجديد، كما هو حال مجلس الوزراء الحالي والذي أطلق عليه خطأ تسمية مجلس رئاسي، حسب قوله.

وأضاف يقول:

“بعد انتهاء الفترة المحددة يُجرى استفتاء على شكل الدولة (دولة اتحادية أو بسيطة)، وكذلك على نظام الحكم (حكم ملكي دستوري أو نظام جمهوري) رئاسي أو برلماني أو مختلط، وتضمن نتائج الاستفتاء في الدستور المؤقت ويتم تعديله وفقا لنتائج الاستفتاء ويصبح دستورا دائمًا للبلاد”.

الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
عبدالحق عبدالجبار

مستعدين تقطعوا البلاد طرف طرف غر المهم تقعدوا علي الكراسي ههههههه ولكن يفتح ربي اولاً طرابلس لن تكون مع مصراتة مهمة كلف الامر
ثانياً عليك الخروج من طرابلس …. عليكم تاسيس جمهورية مصراتة الملشيوية المشوية المقلية وعلي خيار اهلنا في مصراتة التعامل معكم… يا لنقي الليبيين لن ينسوا لك ومن معك ما فعلتوا بليبيا وبهم اما المشري عليه بتاسيس جمهورية الزاوية بش خيار الزاوية يطهروه طهاره ثانية

لنا الله

البلاد هي منعميه وتبي تزيد عماها بكحلك !! صحيح أهل العقول فى راحه .