أردوغان يَحسِمُ أمر منظومة «إس-400» الصاروخية

أردوغان: تركيا لن تسأل أحدًا حينما ترغب باتخاذ تدابيرها المطلوبة من أجل الدفاع.[ديبكا]
قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن بلاده ستأخذ منظومة الدفاع الصاروخية الروسية “إس-400″، وهي أخذتها، وانتهى هذا الأمر.

ونقلت وكالة الأناضول عن أردوغان قوله، في كلمة الأربعاء، خلال اجتماع في المقر الرئيسي لحزب العدالة والتنمية الذي يرأسه في العاصمة أنقرة:

وقعنا صفقة شراء منظومة “إس-400” بعد أخذ تعهد بالإنتاج المشترك إلى جانب سعرها المناسب.

وأشار الرئيس التركي إلى أن التسليم سيتم خلال الشهر المُقبل، مؤكدًا أنها منظومة دفاعية وليست هجومية، وأن بلاده لن تسأل أحدًا حينما ترغب باتخاذ تدابيرها المطلوبة من أجل الدفاع، وفق قوله.

وتابع يقول:

بابنا مفتوح أمام كل من يرغب بالتعاون معنا بهذا الصدد، ورغم ذلك قلنا للرئيس الأمريكي دونالد ترامب إننا نشتري منظومة باتريوت فيما حال كنتم ستعطونا إياها بنفس الشروط، ولكنهم لم يقدروا على أن يقولوا لنا نعم.

يُشار أن أنقرة قررت عام 2017، شراء منظومة “إس-400” الصاروخية من روسيا، بعد تعثر جهودها المطولة لشراء أنظمة الدفاع الجوية “باتريوت” من الولايات المتحدة، في حين تقول واشنطن إن المنظومة الروسية، ستُشكّل خطرًا على أنظمة “الناتو”، الأمر الذي تنفيه أنقرة.

محتوى ذو صلة
السفير الألماني: مؤتمر برلين يسعى لوضع خطة موحدة لمساعدة ليبيا

وفيما يتعلق بمشروع مقاتلات “F-35″، أوضح أردوغان أن تركيا ليست زبونا فقط لـ”F-35″، ولكنها شريك بإنتاجها بنفس الوقت، مبينًا أنها دفعت حتى الآن مبلغ مليار و250 مليون دولار.

وأضاف:

سنحاسب على إقصائنا من مشروع “F-35″، عبر ذرائع غير عقلانية ولا مبرر لها، وكلفت المسؤولين بمهامهم بهذا الصدد، وسيجرون مباحثاتهم من نظرائهم، وبعد المباحثات، سألتقي ترامب في اليابان نهاية الشهر، وسنبحث بشكل متبادل مثل هذه المواضيع.

يُذكر أن الرئيس التركي قال في الـ5 من أبريل / نيسان الماضي، إن أنقرة تسلمت من الولايات المتحدة 3 مقاتلات من طراز “إف-35″، وإنها بانتظار تسلم الرابعة قريبا.

وفي سياق متصل أعلن قائد قاعدة “لوك” الجوية بولاية أريزونا الأمريكية “تود كانتربوي” الثلاثاء، تعليق طلعات الطيارين الأتراك بمقاتلات “F 35″ الذين يتلقون التدريب في القاعدة المذكورة بحجة ما وصفها بـ”دواعٍ أمنية”.

الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
العمليات الارهابية ضد السفن التجارية

العمليات الارهابية ضد السفن التجارية وضعت الخطة لاستهداف السفن التجارية من قبل ثلاث اجهزة مخابرات دولية وهي (امريكا – بريطانيا – المانيا بالتعاون والتنسيق مع المخابرات العسكرية الاسرائيلية )، وأوكلت مهمة التنفيذ الى المخابرات التركية – القطرية بالتنسيق والتعاون مع المخابرات الايرانية لاستهداف جمهورية مصر العربية وفقاً للخطة الماسونية – الصهيونية – اليهودية لتدمير العالم … وحيث تقوم بتسقيم العالم المحاور كل محور ضد محور لاشعال الحروب الاهلية والفتن الطائفة والاقتصادية والتجارية. مايحدث اليوم في الشرق الاوسط هو بفضل الذكاء الخليجي والايراني لتقسيم العالم العربي الى محورين سني وشيعي بعد تقسيم الشعوب الى مؤيد ومعارض داخل الدولة الواحدة وتقسيم الدولة… قراءة المزيد ..