أعضاء بمجلس الشيوخ الأمريكي يتقدمون بمشروع قانون لدعم الحل السلمي في ليبيا

تبنى عدد من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي من الحزبين الجمهوري والديمقراطي؛ مشروع قانون تثبيت الاستقرار في ليبيا أبرزهم السيناتور عن الحزب الجمهوري ليندسي غراهام.

وسيفرض مشروع القانون الذي قدمه أربعة أعضاء بمجلس النواب أكتوبر الماضي، عقوبات على الأفراد الذين يؤججون العنف في ليبيا، وإعداد تقارير عن تورط الدول الأجنبية في الصراع، ووضع استراتيجية لمواجهة النفوذ الروسي فيها.

كما سيعزز مشروع القانون دعم الحل الدبلوماسي للنزاع في ليبيا وحشد الموارد الأمريكية له، بما في ذلك المساعدات الإنسانية لدعم الشعب الليبي والحكومة الليبية الموحدة.

هذا ومن المنتظر بعد انتهاء المرحلة الأولى وهي إعداد مسودة المشروع، وتبنيه من قبل أعضاء بمجلس الشيوخ كمرحلة ثانية، أن يعرض على لجان الكونغرس لمناقشته وتعديله في مرحلة ثالثة، ومن ثم تقديمه إلى مجلس الشيوخ لتمريره أو رفضه.

وقال عضو مجلس الشيوخ الأمريكي عن الحزب الديمقراطي كريس مورفي؛ إن الفراغ الأمني ​​في ليبيا سيسهم في توفير مساحة للجماعات الإرهابية وتعميق الأزمة الإنسانية فيها، وفق قوله.

وأضاف مورفي تعليقا على مشروع قانون تثبيت الاستقرار في ليبيا الذي تبناه أعضاء بالكونغرس من الحزبين؛ أن المشروع سيرسل رسالة للعالم أن الولايات المتحدة ملتزمة بتحقيق السلام في ليبيا، وهي على استعداد لمحاسبة خليفة حفتر أو أي جهة تسعى لتأجيج العنف فيها، مشيرا إلى أن مصلحة أمريكا وحلفائها أن تكون ليبيا مستقرة وآمنة.

محتوى ذو صلة
العفو الدولية.. تنفيذ المساءلة عن انتهاكات حقوق الإنسان في ليبيا

من جانبه قال عضو مجلس الشيوخ ماركو روبيو؛ إن مشروع القانون الذي تبناه أعضاء بالكونغرس يعد خطوة مهمة في مساءلة الجهات المحلية والأجنبية التي تزعزع الاستقرار في ليبيا.

وأوضح روبيو أن مشروع قانون تثبيت السلام في ليبيا سيدعم الشعب الليبي والحل الدبلوماسي للصراع، داعيا إلى مزيد من العمل من أجل إنهاء الأزمة في البلاد.

من جهته قال عضو مجلس الشيوخ الأمريكي عن الحزب الديمقراطي كريس كونس؛ إنه يجب على الولايات المتحدة أن تلعب دورا بناء في إنهاء الحرب في ليبيا ووقف تداعياتها الإقليمية والدولية.

وأضاف كونس أنه يأمل أن يعزز قانون تثبيت الاستقرار في ليبيا جهود البيت الأبيض للتوصل إلى حل دبلوماسي في ليبيا؛ وإرسال رسالة لجميع الأطراف أن الولايات المتحدة ملتزمة بدعم السلام والاستقرار للشعب الليبي، وفق تعبيره.

وفي ذات السياق قال عضو مجلس الشيوخ عن الحزب الجمهوري ليندسي غراهام؛ إن مشروع القانون يسعى للتركيز على حل سلمي للنزاع في ليبيا ومنع الصراع من الانتشار قبل أن تصبح المنطقة بأكملها أرضا خصبة للإرهابيين، حسب وصفه.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن