أمير الكويت: «بيان العلا» إنجاز تاريخي سيُعزّز وحدة الصف الخليجي والعربي - عين ليبيا

هنأ أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، اليوم الثلاثاء، قادة الخليج الستة بالتوصل إلى اتفاق “العلا”، واصفا إياه بـ”الإنجاز التاريخي”.

جاء ذلك خلال كلمته الافتتاحية في القمة الخليجية الـ41، المنعقدة في مدينة العلا السعودية بحضور أمير قطر، وفق بث متلفز لفضائية “الإخبارية” السعودية الرسمية.

وقال نواف: “أتقدم لكم جميعا بالتهنئة على ما تحقق لنا من إنجاز تاريخي في إعلان اليوم عن توصلنا إلى التوقيع على اتفاق العلا”.

وثمن نواف “جهود قادة الخليج والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وكبير مستشاري البيت الأبيض جاريد كوشنر، لبذل الجهود المخلصة الداعمة للاتفاق الخليجي، وتحقيق ما تتطلع إليه شعوبنا من آمال وطموحات”.

وأضاف: “إننا نستذكر الدور المخلص والبناء الذي بذله في هذا الصدد الأمير (الكويتي) الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر، والذي ساهم بشكل كبير في نجاح هذا الاتفاق”.

وتابع: “كما أثمن حرص قادة دول الخليج ومصر على بذل المزيد من الجهود لتحقيق كل ما فيه الخير لشعوبنا”.

وأردف يقول: “تسمية إعلاننا اليوم باتفاق التضامن إنما يجسد حرصنا عليه وقناعتنا بأهميته كما أنه يعكس في جانب آخر يقيننا أن حفاظنا عليه يعد استكمالاً واستمرارًا لحرصنا على تماسك ووحدة أمتنا العربية”.

كما أعرب أمير الكويت عن بالغ الثناء والتقدير لمبادرة السعودية بتسمية القمة الخليجية الـ41، بقمة “السلطان قابوس والشيخ صباح الأحمد”، تقديراً لمسيرة الراحلين وسنوات عطائهما في خدمة القضايا العربية والإسلامية والدولية والإنسانية.

وفي ختام الجلسة الافتتاحية، وقع قادة ورؤساء الوفود المشاركة في القمة الخليجية الـ41، على البيان الختامي للقمة وبيان “العلا”.

ويأتي انعقاد قمة “العلا”، غداة إعلان الكويت توصل السعودية وقطر إلى اتفاق بإعادة فتح الأجواء والحدود البرية والبحرية بين البلدين، إضافة إلى معالجة تداعيات الأزمة الخليجية.

وقبل أكثر من 3 سنوات، فرضت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر حصارا بريا وجويا وبحريا على قطر، بزعم دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة، وتعتبره “محاولة للنيل من سيادتها وقرارها المستقل”.



جميع الحقوق محفوظة © 2022 عين ليبيا