أوغلو: لن نُرسل مزيدًا من القوات طالما الهدنة مستمرة بليبيا

أوغلو: يجب على الليبيين أن يعملوا سوية وألا يكونوا في غرف أو مبان مختلفة. [الأناضول]

قال وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، إن بلاده لن ترسل مزيدًا من المستشارين العسكريين والقوات إلى ليبيا طالما كان هناك التزاماً بوقف إطلاق النار.

جاء ذلك في حوار مع وكالة أنباء ريا نوفوستي الروسية، الخميس، حول التطورات في ليبيا وسوريا، وموارد الطاقة في شرق البحرالمتوسط.

ونقلت وكالة “الأناضول” عن أوغلو قوله، إن ألمانيا هي التي ستحدد موعد انعقاد الاجتماع الوزاري حول ليبيا في برلين، باعتبارها الطرف المنظم.

وأوضح أن الاجتماع الوزاري الذي تدعم تركيا تنظيمه قد ينعقد في الأسبوع الأول من فبراير القادم.

ولفت إلى وجود قرار اتخذته منظمة الأمم المتحدة لحظر السلاح على ليبيا.

وأكّد أنه لن يكون هناك حديث عن عقوبات ضد تركيا أو بلدان أخرى طالما التزم الجميع بوقف إطلاق النار، وبعدها سيتم التركيز على العملية السياسية، مبيناً أن تركيا لا تعتزم زيادة عدد قواتها في ليبيا.

محتوى ذو صلة
نيويورك تايمز: أجواء استبدادية تعيشها بنغازي أسوء من أيام «القذافي»

وأضاف:

اتفقنا على ألا يرسل أي طرف حاليًا مستشارين عسكريين وقوات أو مرتزقة من بلدان أخرى، وعدم توفير مزيد من العناصر بأي شكل من الأشكال، طالما كان هناك التزام بوقف إطلاق النار.. الجميع قدم التعهدات.

وأشار إلى أن اجتماع اللجنة العسكرية حول ليبيا المزمع انعقاده في جنيف سيكون مهمًا بالنسبة إلى دعم وقف إطلاق النار، وتحديد خطوط التماس بين الطرفين.

وقال إن هذا الاجتماع سيكون مهمًا أيضًا من أجل بناء الثقة بين خليفة حفتر، ورئيس حكومة الوفاق الوطني فائز السراج.

وأردف:

اللقاء الأول مهم بالطبع، وقد دعمنا هذه المبادرة.. آمل أن يكون هذا مفيدًا.. يجب على الليبيين أن يعملوا سوية وألا يكونوا في غرف أو مبانٍ مختلفة.

وتابع :

يجب أن يجتمعوا ويعملوا سوية من أجل تحقيق سلام دائم وهدنة وحل سياسي دائم.

اقترح تصحيحاً

التعليقات: 1

  • عبدالحق عبدالجبار

    والله ماني فاهم شن يفكر الشعب الليبي وشن يستنا لا حولة ولا قوة الا بالله تو هذا المخلوق شن يقول …. انتم فاهمين شن يقول والا لا ….يا خسارة يا خسارة يا خسارة مَش غر دم شهداء وأطراف ثوار فبراير مشيه هبا هذا حث جهاد الاجداد الذين باعوهم هؤلاء الاوباش للإيطاليين …. حسبنا الله حسبنا الله حسبنا الله والله ان لم يقوم الشعب بالقضاء علي هؤلاء الخوان قول علي البلاد السلام

التعليقات مغلقة.

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

أرسل إلى صديق