إغلاق صناديق الاقتراع في تونس وانتهاء فرز الأصوات في انتخابات الرئاسة

إغلاق صناديق الاقتراع برئاسيات تونس بمشاركة وصلت 45%. [الأناضول]
انتهت في تونس، مساء الأحد، عملية فرز أصوات الناخبين لاختيار رئيس جديد للبلاد.

وأعلنت الهيئة العليا للانتخابات التونسية، وصول نسبة المشاركة في الاقتراع الرئاسي الذي أقيم الأحد، إلى 45.02%، إثر انتهاء عملية فرز الأصوات بشكل كامل داخل البلاد.

وأوضحت الهيئة، في مؤتمر صحفي بالعاصمة تونس، أن نسبة مشاركين الناخبين التونسيين في الخارج وصلت إلى 19.7%.

ووصف رئيس الهيئة، نبيل بافون، نسبة المشاركة في الانتخابات، بـ”المقبولة”، في حين لاحظ متابعون نوعا من العزوف عن التصويت في الشارع جراء ما وصفوه بـ”الاستياء من الوضع الاقتصادي في البلاد.

محتوى ذو صلة
العراق تضبط حدودها مع سوريا تحسباً لأي تسلل من قِبل تنظيم «داعش»

ونقلت وكالة “الأناضول” عن مصادر وصفتها بـ”الموثوقة قولها، إن مؤشرات التصويت الأولية تظهر تقدم كل من مرشح حزب “قلب تونس” نبيل القروي، والمستقل قيس سعيد، ومرشح حركة النهضة عبد الفتاح مورو، والمرشح المستقل وزير الدفاع عبد الكريم الزبيدي.

من جهتها نقلت وكالة “رويترز” عن حملة “القروي”، الموقوف على خلفية تهم بالفساد، أنه تأهل إلى الجولة الثانية، دون تفاصيل إضافية.