اجتماع استثنائي لجامعة الدول العربية لبحث التطورات بشأن المستوطنات الصهيونية في فلسطين

قالت الولايات المتحدة الأمريكية إنها لم تعد تعتبر المستوطنات الصهيونية انتهاكًا للقانون الدولي. [أرشيف/رويترز]
عقد مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري، اجتماعًا في دورة غير عادية، لبحث التطور الخطير في موقف الإدارة الأمريكية بشأن المستوطنات الصهيونية غير القانوني في فلسطين المحتلة.

وقال رئيس الدورة الحالية لمجلس جامعة الدول العربية وزير خارجية جمهورية العراق محمد علي الحكيم، إن الإعلان الأمريكي يمثل شرعنة للاحتلال وتغيير للحقائق على الأرض، كما يمثل انحيازا واضحا للعدو الصهيوني على حساب الحقوق الثابتة للشعب الفلسطيني، وفق قوله.

وأكد “الحكيم” على ضرورة العمل على إبراز المعاناة الحقيقية للشعب الفلسطيني المنتهكة حقوقه، وبلورة رأي عام دولي رافض للتوجهات الأمريكية، والتأكيد على أن تلك القرارات تؤثر سلبا على استقرار الأوضاع في المنطقة العربية.

من جانبه قال الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط:

الإعلان الأمريكي يمثل تطورا بالغ السلبية،، لا يبدو أن الإدارة الأمريكية الحالية تقدر تبعاته على المدى الطويل حق قدرها.

كما أكد “أبو الغيط” أن الإعلام الأمريكي لا يمثل أي تغيير للحالة القانونية غير الشرعية للاستيطان الذي يظل باطلا من الناحية القانونية وعاراً على كل من يمارسه أو يقر به.

محتوى ذو صلة
لبنان.. توافق على تسمية «الحريري» لتشكيل الحكومة اللبنانية من جديد

هذا وقالت الولايات المتحدة الأمريكية، مؤخرًا، إنها لم تعد تعتبر المستوطنات الصهيونية انتهاكًا للقانون الدولي.

ويزيد عدد المستوطنين على 600 ألف، من بينهم 400 ألف في الضفة الغربية، والباقون في القدس الشرقية المحتلة، ويُعد وجودهم مصدر احتكاك وتوتر مستمر مع 2.6 مليون فلسطيني في الضفة الغربية والقدس الشرقية المحتلتين منذ عام 1967.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن